رياضة

سريع غليزان يتعادل مع أمل بوسعادة و يضمن البقاء

سجل سريع غليزان تعادلا اخر بملعب الشهيد زوقاري الطاهر بهدف لمثله امام امال بوسعادة مواصلا بذلك سلسلة النتائج السلبية داخل و خارج الديار مما يوحي بان اشبال المدرب قادة عيسى فقدوا الثقة في فريقهم الدي كان يطمح للعب على البوديوم لكن تراجع مستواهم في غياب لاعبين قادرين على رد الاعتبار لهذا الفريق الذي كان بالامس يقارع الكبار حين كان يلعب ضمن القسم الوطني المحترف .

هذا و جرت المقالبة في غياب الجمهور حيث دخلت تشكيلة امل بوسعادة ارضية ميدان زوقاري طاهر باندفاع بدني و خشونة كبيرة مما ادى بحكم المقابلة للتدخل في عدة مناسبات و اشهر 3 بطاقات صفراء لكلى الفريقين بداية اللقاء كانت سريعة من جانب المحليين ، وأول فرصة كانت في الدقيقة الخامسة حيث وزع طاهر ناحية دراق الذي سجل هدفا ورفضه الحكم بحجة وجود دفع على أحد المدافعين . وفي الدقيقة ال 27 تمكن لاعب بوسعادة بعلي من افتتاح باب التسجيل اين باغتت الكرة الحارس زايدي الذي حاول صدها لكن الكرة كانت اسرع منه و استمرت هجومات البوسعاديين الذي تمركزوا وسط الميدان و استطاعوا السيطرة على مجريات اللعب الى ان وجاء هدف التعادل في الدقيقة 36 عن طريق نمديل الذي سدد قذفة قوية اسكنها شباك الحارس فلاح ، و تواصل اللعب الى ان صفر حكم المقابلة بهلول عن نهاية الشوط الاول.
أما المرحلة الثانية فقد حاول اسود مينا اضافة الهدف الثاني عن طريق الهجومات المعاكسة التي قام بها رجل المقابلة بامتياز نمديل الذي اسال العرق البارد للزوار ، ففي الدقيقة ال 56 قام بالتوغل داخل منطقة خط ال 18 متر و سدد كرة قوية لكنها مرت جانبية ، ثم حاول مرة ثانية مباغتة الحارس فلاح في الدجقائق الاخيرة من المباراة غير ان كرته مرت فوق العارضة الافقية ، و من جانبهم ركن لاعبو اما بوسعادة الى منطقة الدفاع للحفاظ على نتيجة التعادل الايجابي الذي قال عنه مدربهم غيموز بانه يخدم فريقه بالدرجة الأولى خاصة و انه سجل خارج الديار في حين صرح مدرب السريع للصحافة بان نتيجة التعادل لا ترضيه حيث كان يتوقع الفوز على الفريق الخصم لكن الحظ خان لاعبيه و هو الان يفكر في الموسم القادم .و بذالك يبتعد سريع غليزان عن شبح السقوط حيث يحتل المرتبة السابعة برصيد 35 نقطة. ناصر بلقاسم