في الواجهة

ولد علي يخاطب رئيس الجمهورية

العربي سفيان
ـــــــــــــــــ
في حديثه أثناء تسليم المهام أظهر وزير الشباب والرياضة المنتهية ولايته الهادي ولد علي في صورة ” الضحية ” لـ قرار ” خطائ ” من رئيس الجمهورية ، وحاول تذكر السلطة والرئاسة تحديدا بجهوده وانجازاته ، محاولا التأكيد في كلمة اعتقد أنها ستصل إلى الرئيس أنه باقي على الولاء للرئيس، في محاولة للتأكيد أن ولائه ليس لـ علي وربوح حداد . وزير الشباب والرياضة السابق الهادي ولد علي، أظهر خلال عملية تسليم مهامه إلى الوزير الجديد محمد حطاب، الكثير من الانزعاج من قرار الوزاري القاضي بتنحيته، حيث قام ولد علي بتذكير أصحاب القرار في الجزائر بتضحياته الجسام وخدمته الكاملة في القطاع الذي إشتغله لدرجة أنه رفض تمرير الكلمة لخليفته على رأس قطاع الشباب والرياضة إلى غاية الحديث عن كل إنجازاته وعمله الدؤوب طيلة مدة حكمه ، ولم يفوت ولد علي شكر رئيس الجمهورية وثقة التي أعطاه إياها، وعلق بعض الحاضرين أن المسؤول المقال يبحث عن منصب جديد في حكومة أويحي لهذا لم يتوانى عن الحديث عن إنجازاته