في الواجهة

الإعلان قريبا عن حركة جزئية في سلك الولاة … ومصير 6 ولاة معلق

آ قريبية / ع سفيان
ــــــــــــــــــ
ينتظر ولاة الجمهورية على أحر من الجمر، الحركة الجزئية للولاة المبرمجة بعد التعديل الوزاري، حيث ينتظر هؤلاء أن يتم تنحيتهم أو تغيير ولاياتهم خصوصا بعدما إستخلف والي ولاية بجاية ووالي تيسمسيلت كل من وزارة التجارة والرياضة، مع شغور ولايتين الآن .

من المتوقع أن تيث بشكل نهائي مصالح رئاسة الجمهورية في مصير 6 ولاة من المتوقع أن تنهى مهامهم في حركة الولاة المؤجلة منذ عدة اشهر، إلا أن الحركة التي أجلت بسبب التعديل الحكومي تبدوا الآن وشيكة بسبب وجود منصب واليين في حالة شغور ويتعلق الأمر بكل من ولايات تيسمسيلت وبجاية ، و وقال مصدر مطلع لموقع الجزائرية للأخبار ان آمال بقاء عبد القادر زوخ على رأس موقعه في ولاية الجزائر وهو الذي كان يطمح بالترقية إلى منصب وزير ومن أجل هذا طلب عدم التمديد في منصبه بولاية العاصمة، وبما أن التعيين في منصب وزير يكون قد فات الوالي زوخ عبد القادر فإن النهاية تبدوا قريبة ، ومع والي بومرداس عبد الرحمان مداني فواتيح الذي اتهم باهانة سكان الولاية عموما بتصريحات إستفزازية خصوصا طالبي السكن، والذي تم تداول فيديو له وهو يهين مواطنة على نطاق واسع، بالإضافة إلى 4 ولاة آخرين اتهم أحدهم قبل اسابيع قليلة بمحاولة تحويل مساحة ارض شاسعة جدا لصالح رجل أعمال في ولاية بالغرب الجزائري عملية التنازل عن هذه المساحة الارضية كادت تشعل الشارع في الولاية الداخلية الغربية ، كما تشير مصادرنا إلى أن واليين اثنين بالجنوب سيطالهم انهاء المهام بعد تورط الأول في تجاوزات خطيرة بلغت حد التورط في قضايا قيد النظر على مستوى العدالة، وسعيه قبل سنوات لنقل نائب عام مساعد
من الولاية التي عين بها ، النائب العام المساعد الذي نقل بتدخل من الوالي ووساطة من نائب عام الولاية التي يعمل بها الوالي كان قبلها يشغل منصب قاضي تحقيق وقد كلف بالتحقيق في قضية تورط فيها الوالي نفسه، بالنسبة للوالي الثاني فقط ورد اسمه في قضية محاولة التلاعب بالانتخابات المحلية السابقة ، ومن بين الولاة المهددين بالعزل والي ولاية بالوسط اتهم في قضية عقار خطيرة ايضا هي قيد التحقيق الآن بالإضافة إلى والي ولاية بالشرق شهدت ولايته احتاجاجات خطيرة قبل اشهر .