ولايات ومراسلون

10 سنوات غير كافية لاتمام مشروع مركب رياضي في غليزان

تسائل شباب بلدية منداس في ولاية غليزان عن سبب تاخر مشروع المركب الرياضي الجواري البلدي ببلدية منداس في ولاية غليزان حيث لا يزالون في انتظار تسليمه ليستفيد منه شباب البلدية بعد ان تاخر عن موعده لاكثر من 10 سنوات حسبما كشفه شباب هذه البلدية المنسية على حد تعبيرهم ، حيث بالرغم من ان هذا المركب تم تجهيزه مؤخرا بدون عشب اصطناعي على غرار باقي المركبات الرياضية بتراب ولاية غليزان ، شانه شأن المسبح البلدي الذي توقفت به الأشغال منذ حوالي 3 سنوات و تم تكليف مقاولة جديدة للاشراف على انجاز المشروع غير ان الاشغال تسير بوتيرة بطيئة بالاضافة الى أن عمال المقاولة يعدون على الاصابع مما أدى بشباب منداس للاستنجاد بالسيدة الوالي من اجل التدخل لانجاز هاذين المشروعان الللذان انتظروهما رياضيو و شباب هذه البلدية المصنفة في خانة البلديات المهمشة حسب تعبير عدد من الشباب و هو ما خلق فراغا رهيبا نظرا لانعدام المرافق الترفيهية و كانوا يعولون عليهما لكن سرعان ما خابت أمالهم نظرا لتباطئ عملية انجازهما في وقتهما المحدد ، و تبقى أمال هؤلاء الشباب معلقة على تدخل المسؤولة الأولى على الجهاز التنفيدي للولاية نصيرة براهيمي من اجل التدخل لدى القائمين على عملية انجاز هاذان المرفقان الرياضيان في اقرب مدة ممكنة .
ناصر بلقاسم