المغرب الكبير

تصعيد مغربي خطير في الصحراء الغربية

أحمد الربعي
ــــــــــــــ
في موقف يؤكد نية الرباط في التصعيد خرج رئيس الوزراء المغربي سعد العثماني بتصريح جديد حول الوضع في الاراضي المتنازع عليها بين المغرب والجمهورية الصحراوية رئيس وزراء المغرب اتهم الأمم المتحدة بالتقصير في أداء واجباتها لضبط تفاصيل النزاع على الارض في الصحراء الغربية ، و أضاف في تصريحات صحفية، على هامش افتتاح اجتماع حكومي بالعاصمة الرباط لدينا أدلة تؤكد تحركات من وصفهم بـ البوليساريو في المنطقة العازلة .
جاء ذلك ردا على إعلان الأمم المتحدة أمس الأول الاثنين، أن بعثتها في الصحراء الغربية مينورسو لم تلحظ أي تحركات لعناصر عسكرية تابعة لـ الجمهورية الصحراوية في معرض رد على رسالة ممثل المغرب لدى المنظمة الدولية عمر هلال، إلى رئيس مجلس الأمن، غوستافو ميازا كوادرا، بشأن وجود تحركات عسكرية في المنطقة .
وأوضح العثماني أن ” البوليساريو ” أعلنت عن بناء مقر قيادة الأركان في بئر لحلو، ومقر رئاستها في تفاريتي، وإعلامهم يتحدث عن الاستقرار في الأراضي المحررة .
وكشف أنه تم استقبال سفراء دولتين (لم يحددهما) في الأراضي التي تقع بالمنطقة العازلة، وتعتبرها البوليساريو أراضي محررة .
والأحد، حذر المغرب في رسالته إلى مجلس الأمن من أن تحريك أي بنية مدنية أو عسكرية أو إدارية أو أيا كانت طبيعتها ، لقوات الجمهورية الصحراوية ، مدعيا أنها تنطلق من مخيمات تندوف في الجزائر، إلى شرق الجدار الأمني الدفاعي الذي اقامته قوات المغرب في الصحراء الغربية قائلا انها تشكل عملا مؤديا الى الحرب .‎