ولايات ومراسلون

نفايات طبية مرمية وسط شوارع الولاية المنتدبة للمنيعة ومطالب بتدخل الوصاية

حمل مواطنون وجمعيات المجتمع المدني بالولاية المنتدبة للمنيعة 270كم جنوب عاصمة الولاية غرداية القائمين على قطاع الصحة مسؤولية الوضع الحالي الذي تعيشه بعض العيادات وقاعات العلاج ، بخصوص الرمي العشوائي للنفايات الطبية بأماكن عمومية وملاعب جوارية دون رقابة من مسؤولي القطاع .
وتفاجأ سكان حي أولاد زيد بالمنيعة بالنفايات الطبية المرمية داخل ملعب جواري أن يمارس العديد من الشباب رياضات مختلفة به ، مما تشكل هذه النفايات خطورة على صحتهم وصحة الأطفال الذين يترددون على هذا الملعب والذي تحيط به مؤسستين تربويتين .
غير بعيد عن الملعب ، قاعة العلاج بحي أولاد زيد تشهد هي الأخرى حالة مماثلة وبعيدة عن السلوك الحضاري والواجب المهني ، نفايات طبية مرمية بمحاذاة العيادة مشكلة روائح كريهة أمام مرأى المسؤولين عن القطاع والذين تجاهلوا هذا الوضع الخطير والمضر بصحة المواطنين خصوصا خلال هذه الفترة .
كما تداول نشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك “مقاطع فيديو للوضع الكارثي الذي تعيشه قاعة العلاج ببعض الأحياء والأماكن العمومية المجاورة لها ، في غياب كلي للنظافة والمحافظة على البيئة وصحة المواطنين على حد سواء ، مطالبين في ذات السياق من السلطات الوصية التدخل العاجل وفتح تحقيق حول المتسببين في هذه المشكلة ومعاقبتهم ، بالإضافة إلى ايجاد حل جذري لرمي النفايات الطبية في المكان المخصص لها بعيدا عن المجمعات السكنية وحفاظا على صحة وسلامة المواطنين .
توفيق ك