المغرب الكبير

تسليم قيادي كبير في الجماعات الإرهابية في شمال مالي للجنائية الدولية

أحمد الربعي
ـــــــــــــ
تسلمت المحكمة الجنائية الدولية من الحكومة المالية قياديا في حركة انصار الدين التي يقودها المطلوب اياد اق غالي أمير جماعة نصرة الاسلام والمسلمين القيادي الذي تم تسليمه يدعى الحسن أغ عبد العزيز أغ محمد أغ محمود، المتهم ب”ارتكاب جرائم حرب، وجرائم ضد الإنسانية” عامي 2012-2013 ،
وقالت المدعية العامة لدى الجنايات الدولية، الغامبية فاتو بنسودا إن “الجنايات الدولية تسلمت من السلطات المالية الحسن أغ عبد العزيز، المتهم بارتكاب جرائم بينها عمليات تعذيب، واغتصاب، واضطهاد”.
وأكدت بنسودا في تصريح لها أن تسليم الحسن أغ عبد العزيز “يرسل رسالة قوية إلى أولئك الذين ارتكبوا جرائم صدمت ضمير الإنسانية”.
ويتهم الحسن أغ ب”تدمير ٱثار ثقافية، وفرض تطبيق سياسات، أدت لارتكاب جرائم ضد الإنسانية” باعتباره القائد الفعلي للشرطة الإسلامية بالشمال المالي عام 2012.
وكانت الجنايات الدولية قد حكمت على الطارقي المالي أحمد الفقي المهدي أغسطس 2017 بدفع مبلغ 2.7 مليون يورو، كتعويض عن “تدمير أضرحة في تومبوكتو عام 2012″، كما حكمت عليه عام 2016 بالسجن 9 سنوات، بعد اعترافه ب”ارتكاب جرائم حرب، وجرائم ضد الإنسانية”.