أخبار هبنقة

ولاة جمهورية يعلنون التوبة !!

ابراهيمي عبد الرحمن
ـــــــــــــــــــ
انتقد والي ولاية داخلية الوزير الأول أحمد أويحي واشار إلى أن الوزير الأول لم يحسن استغلال ثقة الرئيس ، الوالي المقرب من أويحي حتى وقت قريب، انتقد الوزير الأول في لقاء مع اطارات من حوب جبهة التحرير ، فيما يشبه محاولة تبرئة ذمة قبل تنحية المسؤول الأول عن الجهاز التنفيذي .
أدخلت الأخبار غير المؤكدة إلى حد الساعة تأكيدا رسميا حول قرب تنحية الوزير الأول القوي أحمد أويحي عددا من ولاة الجمهورية المحسوبين على الرجل في حالة من الرعب والخوف من أن يشملهم غضب الرئيس على وزيره الأول، ورغم أن أغلب ولاة الجمهورية في الجزائر محسوبين على حزب جبهة التحرير وهذا بشهادة الأمين العام للحزب جمالل ولد عباس، إلا أن الوقائع الثابتة تؤكد أن ما لا يقل عن 8 ولاة جمهورية هم من أقرب المقربين من السيد أويحي، وهو ما يعني أن أي قرار يستهدف الوزير الأول الحالي سيستهدفهم ايضا، ولهذا السبب يقول جواسيسنا إن الولاة الأكثر قربا من السيد أحمد أويحي ومن بينهم 3 ولاة من الوسط و واليين اثنين ا من الغرب ووالي من الجنوب و واليين اثنين ايضا من الشرق، أعلنوا ما يسبه التوبة من ارتباهم بمدير ديوان الرئاسة السابق، وهذا رغم أن الرجل القوي وأمين عام حزب الأرندي قدم خدمات جليلة للولاة المقربين منه لدرجة أنه منع انهاء مهام والي ولاية معروف بسلوكه السيئ عدة مرات ، الولاة المعنيون يتحدثون في المجالس العلنية والسرية عن الولاء التام للرئاسة ولحزب جبهة التحرير ،