إقتصاد في الواجهة

الجزائر تنجح في ايجاد بديل لمصنع الغاز تقنتورين … مجمع الغاز بحاسي بارودة بتيميمون في ادرار يدخل حيز الخدمة

رصد لانجازه 800 مليون دولار لمعالجة الغاز بطاقة 5 ملايين متر مكعب يوميا
ــــــــــــــــ

بعد 5 سنوات من كارثة الهجوم على مصنع الغاز تيقنتورين ، نجحت وزارة الطاقة ومجمع سوناطراك في ايجاد بديل لمصنع عين أمناس ، عبر دخول مصنع حاسي بارودة الضخم . تعزز قطاع الطاقة والغاز بولاية ادرار اول أمس الثلاثاء بدخول مجمع الغاز لحقل تيميمون الواقع بحاسي بارودة والذي تم انجازه بالشراكة بين سوناطراك وطوطال الفرنسية وسبسا الاسبانية حيز الخدمة,وقد اشرف على تدشين هذه المنشأة الغازية الثانية من نوعها بولاية ادرار منذ مطلع السنة الجارية الخدمة بعد مجمع الغاز شمال رقان من قبل وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية, نور الدين بدوي,بحضور وزير الطاقة, مصطفى قيتوني, ووزير الأشغال العمومية والنقل, عبد الغني زعلان, والرئيس المدير العام لمؤسسة سوناطراك, عبد المومن ولد قدور, وكذا ممثلين عن شركتي طوطال وسبسة ومسؤولين ومنتخبين محليين لولاية ادرار والمقاطعة الادارية تيميمون وهو ما من شانه دعم قدرات الجزائر من الطاقات التقليدية والسماح لولايات الجنوب باستغلال أمثل لإمكانياتها كما قال الوزير بدوي في حين اعتبر وزير الطاقة مصطفى قيتوني هذه المنشاة ي بمثابة “إنجاز كبير سيدعم صناعة الغاز في الجزائر ودعم الشراكة مع شركاء الجزائر التقليديين في مجال الطاقة”. هذا وقد تم انجاز مجمع الغاز بحاسي الذي تمتلك فيه شركة سوناطراك نسبة 51% من أسهمه طوطال (37.75%) و سيبسا 11.25 % بغلاف مالي قدره800مليون دولار في مدة 38 شهرا لمعالجة الغاز بطاقة 5 ملايين متر مكعب يوميا بحجم استثمار يبلغ1.5 مليار دولار فيما سيوجه انتاج الحقل وحقلي رقان و توات إلى التحويل نحو حاسي الرمل الاغواط عبر أنبوب الغازGR5 ومنه للتصدير,للإشارة تم بالمناسبة تدشين طريق جديد يربط بين مقر دائرة أوقروت بمنطقة حاسي برودة التي يقع بها المجمع الغازي الجديد بحقل تيميمون على مسافة 120 كلم وهو ما من شانه تسهيل حركة التنقل من والى المجمع

أبو صلاح الدين