ثقافة

شيخ القراء محمد كريم راجح في أمسية نفاحات بورحانيات إيمانية بمسجد السلطان أيوب بستراسبورغ فرنسا

في أمسية مميزة تكلل نشاطها بجلسة مع فضيلة شيخ القراء محمد كريم راجح أستاذ علوم القرأن و القرآت العشر ,جمعته بفعاليات أطياف الجالية الإسلامية عامة و العربي خاصة منها المغاربية و السورية خصوصا بمئات الحاضرين. أحتضنها مسجد السلطان أيوب بستراسبورغ

بعد محاضرة و نشاط قصير بعد صلاة العصر جمعه بالمصلين و الوافدين لحضور محاضرته بمسجد الرحمة بهوت بيار , حط الشيخ الرجال بعد صلاة العشاء بمسجد السلطان أين ألتقى بالجالية بترحيب حار .

وفي بداية محاضرته أستهل الشيخ عن فضائل ومكارم التآخي

بين المسلمين عامة من تضامن وتأزر بينهم خاصة بعيدا عن الديار, وعلى واجب نصرة الملسم لأخيه المسلم و إثاره غيره على نفسه في أشد المحن و الحالات التي تتطلب تقديم المساعدة الوطيدة، وعلى سبل العمل الخير و الإنساني الإجتماعي المحض بعيدا عن الشحناء والضغينة.

كم تطرق للقضية السورية التي تشغل الرأي العام العالمي عامة والإسلامي العربي خاصة و التي هي حديث الساعة خاصة أعمال الدمار و القصف و التشريد وما شابه ذلك الذي تعرض له أشقاؤنا السوريين بالغوطة الشرقية و باقي جهات القطر. من خلال ما مر على هذه الأمة من ألم أصاب كل أركان المجتمع السوري وخصوصا الوضعية الكارثية من الناحية الإنسانية والإجتماعية .

متحدثا عن منحة سوريا و من يقف وراء هذا البلاء الذي حل بها .

وبختام محاضرته التي تطرقت لعديد المواضيع فتح الشيخ الباب للحاضرين للنقاش و طرح الأسئلة و التي تمحور جلها عن شؤون الجالية المسلمة بديار المهجر بأرض المهجر وباقي أمور المسلمين المقيمين خارج ديارهم و محيط أقليهم في بلد ليس بلدهم ولا يدين بالدين الإسلامي عموما.

كما كان للمرأة حظ من الأسئلة و المداخلات من طرف الحاضرات

فيما يتعلق بتربية النشئ والأبناء تربية سليمة وصليحة والقيام بواجبهن إزاء التحولات الإجتماعية و معترك الحياة خارج الديار في جو يصعب التقألم فيه بسهولة و الإندماج فيه بصعوبة نظرا لعديد العوامل من عادات و تقاليد و خصوصيات منها فطرة الطفل على فطرة والديه .

وبالرد عن الأسئلة و شفاء غليل أصحابها و تنفس الصعداء لمثل هاته الجلسات و المحضرات التي طالما أنتظرها أبناء الجالية بشغف وإفراغ شحنات فراغهم الروحاني المفعم بإيمانهم القوي و تشبتهم بعقيدتهم و دينهم الإسلامي الحنيف رفع الجلسة في ساعة متأخرة بتوديع الشيخ لتنقله لمدينة شتوتغارت بالمانية لمقابلة أبناء الجالية هناك على أمل العودة مرة قادمة بإذن الله .

بامون الحاج نورالدين

ستراسبورغ فرنسا 25 مارس 2018