الجزائر من الداخل

600 مسكن “عدل” بولاية تيارت لم تنطالق أشغال انجازه منذ3 سنوات …

خير الدين هاشمي
ــــــــــــــــــ

يؤكد مشروع حصة 600 سكن تابع لوكالة عدل ولاية تيارت والذي ينتظر انطلاق منذ نهاية عام 2014 حقيقة واحدة لا غبار عليها كما يقول معنيون بالقضية وهي أن السلطات المحلية بولاية تيارت غائبة تماما عن أداء مهامها الادارية عندما يتعلق الأمر بتحمل مسؤولية حقيقية وحل مشاكل يعاني منها المواطن، وبدل من ذالك تمارس سياسة الهروب من الحقيقة بالشعارات الشعبوية، فبالنسبة لمشروع 600 سكن المواجود بدوائر فرندة، الرحوية، مهدية، قصر الشلالة ووادي ليلي لا يوجد شيء اسمه مشروع سكني سوى على الأوراق وفي تصريحات المسؤولين الغائبين في الميدان الحاضرين في الزردات والولائم المكتتبون الـ 600 في دوائر الرحوية، مهدية، قصر الشلالة فرندة و وادي ليلي، جددوا في شكوى وجهوها للوزير الأول بالتدخل ة لإيجاد حل نهائي وجذري لمشكل عدم الانطلاق في إنجاز مشاريع السكنات، يطالب المستفيدون من هذا البرنامج السكني بضرورة التحرك للنظر في هذا الموضوع، خاصة أنهم ينتظرونه منذ سنوات، حيث ناشدوا الوالي التدخل لإعادة النظر في المشروع وإرغام المقاولات والمرقين العقارين على إطلاق هذا المشروع مجددا.

المكتتبون استنفذوا كل طرق الاحتجاج السلمي والشكاوى الرسمية المرفوعة للوصايا، لكن الأمور بقيت على حالها منذ مدة طويلة، رغم المساعي الحثيثة من قبل السلطات المعنية والمقاولات المكلفة بعملية الإنجاز لاحتواء المشكل، لكن المشروع لم ينطلق إلى حد الآن،