المغرب الكبير

حصاد ثورة ليبيا 5 سنوات عجاف وحرب على الأبواب

 

 

 

خمس سنوات عجاف تمر الذكري الخامسة علي ولادة مولود شارك في تلقيحه الغريب و القريب و باركه الشيوخ و الملحدين …كبرت له المساجد و دقت له الكنائس أجراسها..تكفله حمد و موسي و تلقفه برنارد و ماكين و رعاه ساركوزي و حماه من الطامعين.. لسنا هنا لمناقشة من شارك في هذا العرس فمنهم من قضي نحبه بسيف الأرهاب و منهم من ولي مدبرا إلي دول الجوار و لم يعقب …و لكننا بصدد مناقشة نتائج المباركة و نسائم ربيعها علي وطن تداعت عليه الذئاب و بنات آوي… وطن تحول إلي طوابير ..طوابير القمامة تقابلها طوابير الساسة أمام فندق يقطنه مبعوث الامم المتحدة ليبارك الإجتماعات التي عادة ما تنتهي بصخب و هرج و مرج و لكمات .. يعود كلّ إلي فريقه للتشاور …فعلي الصعيد السياسي تملك ليبيا أسطولا من الحكومات …حكومة في أقصي الشرق يرضي بعضها بالحوار الوطني و بعضهم يريد ذبحه و حكومة في أقصي الغرب منقسمة علي نفسها تكاد تخرج منها حكومة أخري و حكومة توافقية تنتظر علي أحر من الجمر لدخول طرابلس و لو علي بارجة إيطالية و دولة إسلامية في وسط البلاد محاطة بالبوارج الحربية و ثلاث سفراء في مصر يتصارعون علي الشرعية … أما علي الجانب الإقتصادي فحدث و لا حرج …الخبز صار من الكماليات و الدولار طار أمام الدينار و المطار طار بطائراته التي إحترقت .. و مليارات صرفت علي شراء ليبيين من مصر و النيجر و موريتانيا و مليارات صرفت علي قرطاسية الكيب و النفط توقف صادراته و أحرقت خزاناته ناهيك عن الجامعات و بقية مؤسسات الدولة ..لم تبقي إلا منظومة النهر الصناعي العظيم و التي بتدميرها تعود ليبيا فعلا إلي خمسينيات القرن الماضي… أما علي جانب حقوق الإنسان فحدث و لا حرج ..فمن سلم من مليشيات فبراير و مرتزقتها و أذنابها بقيادة مصراتة تكفلت به داعش و من سار في فلكها… فقد جاء علي لسان ممثلة محكمة الجنايات الدولية ميرندا تايلر خلال مؤتمر صحفي عقد بالمركز البراهمي للسلم و التضامن بالتعاون مع المجلس الأعلى للقبائل و المدن الليبية في العاصمة التونسية يوم الخميس الماضي أنها زارت معتقلات الهضبة و مصراتة ومعتيقة و شاهدت حالات تعذيب… و أضافت أن التعذيب موجود داخل المعتقلات الليبيية و أن المعتقلين يعيشون معاناة كبيرة…و كان منظمو المؤتمر قد عرضو صورا تبين أنواع التعذيب التي يتعرض لها المعتقلون إمتدت من الحرق باستعمال سائل الأسيد و الكي و الصعق بالكهرباء و التي لم تستثن النساء أو الأطفال أو الشيوخ …و هذا غيض من فيض في وطن حَرَّم مفتيه الإحتفال بمولد نبي الهدي و أحل الإحتفال بمولود فبراير مجهول النسب