أخبار هبنقة

وزارة علاج الغاشي

 

 

  يحاول   وزير الصحة  أو وزير علاج الغاشي  الظهور بمظهر  الوزير الجاد  في خرجاته الميدانية إلا  أ، الوزير يعلم علم اليقين أنه حتى مسؤولي وزارته لا  يعالجون  في مستشفيات الوزارة ففي آخر  حدث نقل أحد ولاة  الجمهورية ابنته في إحدى أرقى العيادات الجراحية في العاصمة الفرنسية باريس  وتصل تكلفة العملية هنا  إلى ما لا يقل عن 100  ألف يورو  حيث وصل إلى العاصمة الفرنسية قبل يومين مع ابنته،   ولا تعد  هذه الحالة  الوحيدة حيث  عالج قبل أشهر قليلة مدير مركزي في وزارة السكن  زوجته  في باريس أيضا  على نفقة مقاول معروف  يقيم في سطاوالي  بالعاصمة ،  وقبلهما  أمين عام حزب  الأغلبية ، يبدو الحمد لله أن وزارة  بوضياف  متخصصة في  علاج الغاشي فقط،  أما المسؤولين فيعالجون على نفقة جهة ثانية .