ثقافة

تقديم لرواية من الافضل كتمان السر

خاص
ــــــــــ
في روايته «من الأفضل كتمان السر»، يسلّط جيفري أرشير بأسلوبه الأنيق الضوء على مواقف إنسانية غاية في الدقة يمر بها أفراد عائلتي بارينغتون وكليفتون فالنزاع مهما كبر بشأن تركة يقزمه الحب ويجعل من المتخاصمين على التركة ينتظرون الحكم يداً بيد.
وبعد أن تكتشف إيما وشقيقها جايلز وزوجها هاري أن والدها المتوفي ترك ابنة غير شرعية، تكرس إيما جهودها للعثور على أختها الصغيرة وتتبناها لترعاها وتعاملها معاملة ولدها سيباستيان، قبل أن يُصعّد فيشر من الحبكة الدرامية عارضاً لما تقوم به إليزابيث والدة إيما تجاه ابنة زوجها غير الشرعية في موقف إنساني قل نظيره.
ولكن الشر يأبى أن يترك هذه العائلة في حالة من الوئام والوفاق، فيبذر بذور الشقاق بين أفرادها، وهنا يكون لإليزابيث رؤية متبصرة تظهر بعد موتها.
من الحملات الانتخابية للوصول لمجلس العموم إلى الكفاح للوصول إلى جامعة كامبريدج مروراً بالأشرار الحاقدين الذين يظهرون من مرحلة الطفولة تتتابع الأحداث بسياق مشوق آسر.