في الواجهة

بوتفليقة صامت وشكيب خليل يتحضر لدخول حلبة الانتخابات الرئاسية

العربي سفيان
ــــــــــــــ
رغم أن وزير الطاقة الاسبق لم يعلن بشكل رسمي وبصراحة عن نيته ترشيح نفسه للانتخابات الرئاسية 2019 إلا أن مصادر من محيطه تؤكد أن الرجل بدأ في التحير لزيارة عدد كبير من الولايات ولقاء مواطنين قبل رمضان القادم ، و يبدوا أن حمى الإنتخابات الرئاسية في الجزائر إنطلقت بشكل رسمي ، و بعد تصريح رئيس حزب جيل جديد جيلالي سفيان، الذي هدد بالخروج للشارع في حال ترشح بوتفليقة صاحب أربعة عهدات للعهدة الخامسة ، هاهو المرشح المفترض عند الجزائريين ” شكيب خليل” ، يقرر بدء مشوار الحملة الإنتخابية بجولات عبر عدد من الولايات الوطن، حيث تم تسريب معلومات تفيد بتجهيز الوزير السابق للطاقة لبرنامح مكثف خلال الايام المقبلة لزيارة عدد من ولايات الجمهورية لأسباب لم يتم الكشف عنها والتي رجحت أن تكون دوافعها للترشح للإنتخابات الرئاسية فقط

و سياق متصل ، كشفت مصادر عليمة ” للجزائرية للأخبار”، عن تحرك جهات معارضة بسرعة القصوى لتشكيل تنسيقية هدفها الوصول إلى مرشح رئاسي توافقي بين الأحزاب المعارضة، حيث إجتمعت عدد من الشخصيات الخفية في أكثر من مرة من أجل إختيار مرشح لها لرئاسيات يكون محبوب لدى الشعب الجزائري

و هيمن مصطلح الانتخابات الرئاسية المقررة سنة 2019 على الحملة الإنتخابية للانتخابات البلدية والولائية السابقة لاسيما من جانب الحزب السلطة ، وأجمع متتبعون للشأن السياسي أن المحطة الانتخابية القادمة ستكون محطة صراع بين عدد من رؤساء الأحزاب السياسية وشخصيات وطنية ستظهر للعلن في الوقت المحدد