الجزائر من الداخل

ولاة الجمهورية مجبرون على ” تذوق ” السكر والملح في وجبات التلاميذ والطلبة !!!

منقول
ــــــــــ

تلقى ولاة الجمهورية تعليمة من وزارة الداخلية تأمرهم بمراقبة الملح السكر في الوجبات المقدمة للتلاميذ والطلبة ، وقد وجهت وزارة الداخلية والجماعات المحلية وتهيئة الإقليم،
حسب تقرير نشر اليوم في صحيفة المساء تعليمة لكافة ولاة الجمهورية، تحثهم من خلاها، على إطلاق حملات خاصة بمراقبة استخدام الملح والسكر في الوجبات المقدمة للتلاميذ والطلبة الجامعيين، وهي التعليمة التي تتزامن مع ارتقاب مصالح مديريات التجارة صدور المرسوم الخاص بكيفية المراقبة والتدخل على مستوى المصانع المتخصصة في الصناعات الغذائية، لمعاينة مدى احترام نسب السكر والملح المعتمدة في الصناعة الغذائية.

وفي ذالت التقرير قالت المفتشة الرئيسة بمصلحة قمع الغش بمديرية التجارة لولاية وهران نبيلة بن مسعود، أن المديرية المذكورة نظمت حملات تحسيسية لمدة أسبوع كامل، للتوعية بمختلف المواضيع المتعلقة بالصحة العمومية ومحاربة مختلف الظواهر ذات الصلة بالتبذير والاستهلاك غير العقلاني للسكر والملح وغيرها من المواضيع التي ترتبط بصحة المستهلك، مشيرة إلى أن من بين أبرز المواضيع التي شملها الأسبوع الإعلامي، الوقاية من الإفراط في استهلاك السكر والملح، حيث عُدت هذه الظاهرة من المسببات الرئيسة للأمراض بالجزائر، لا سيما في ظل التباين الحاصل بين المعايير الدولية وتلك المعتمدة حاليا في الجزائر.

وتحدد المنظمة العالمية للتجارة تحدد حجم الاستهلاك اليومي للسكر والملح بـ 5 غرامات لكل شخص، غير أن كميات الاستهلاك للفرد الجزائري تبقى مرتفعة وأعلى من هذا المعدل الدولي، ما دفع مؤخرا مصالح وزارة الداخلية إلى مراسلة الولاة لحثهم على القيام بعمليات مراقبة ومعاينة وجبات التلاميذ والطلبة الجامعيين، في انتظار صدور مرسوم وزاري حول مهام المراقبة، التي ستطال لاحقا المصانع المتخصصة في الصناعات الغذائية، وفق ما ذكرت السيدة بن مسعود. في نفس الإطار ،ذكرت نفس المسؤولة أن الحملة التحسيسية تناولت موضوع “جعل الأسواق الرقمية أكثر عدلا”، معتبرة أن هذا الموضوع يحتاج إلى تأطير مجال السوق الرقمية بمرسوم تنفيذي، يحدد كيفيات تطبيق القانون الذي صادق عليه البرلمان مؤخرا حول التجارة الإلكترونية.

وحسب السيدة سعاد مقران رئيسة مكتب ترقية الجودة والعلاقات مع الحركة الجمعوية بمديرية التجارة لوهران، أن تعليمة وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية التي حملت رقم 54-83 والمرسوم التنفيذي الخاص بمحاربة الاستعمال المكثف للسكّر والملح، سيسمحان بعد دخول هذا الأخير حيز التطبيق خلال الأسابيع المقبلة، لمصالح مديرية التجارة بالعمل على تطبيق الإجراءات التي يحددها القانون لمنع استخدام السكّر والملح بكميات كبيرة.

وأشار إلياس بن قلفاط المفتش الرئيس بمديرية التجارة لوهران بدوره، إلى أن الأسبوع الإعلامي والتحسيسي الذي نظمته المديرية كان حافلا بالنشاط الذي وُجه لصالح المواطنين والطلبة وتلاميذ المدارس، حيث تم توزيع أكثر من 3000 مطوية، تمحورت حول الوقاية من الحوادث المنزلية وطرق الوقاية منها، والتحسيس بمخاطر التسممات الغذائية والتعريف بأساليب حفظ المواد الغذائية خلال عمليات التبريد والتجميد والتجميد المجمد. كما شملت الحملة موضوع استهلاك المواد الدسمة، وتنظيم يوم خاص حول اليوم العالمي لحماية المستهلك بمشاركة عدة فاعلين وأساتذة ومصنّعين وجمعيات فاعلة، بالتنسيق مع مديرية الشؤون الدينية حول موضوع محاربة التبذير، حيث كلفت المديرية المذكورة أئمة ولاية وهران بتنظيم درس الجمعة حول هذا الموضوع.