في الواجهة

السيدة حنون تشدد على مطا لبة الرئيس بوتفليقة بانشاء مجلس تأسيسي

ليلى بلدي / APS
ـــــــــــــــــــ
تتمسك زعيمة حزب العمال لويزة حنون بمبادرتها لإنشاء مجلس تأسيسي، دون أن تغير من قناعتها في هذا المجال ، السيدة الأولى في حزب العمال أكدت على مواصلة تشكيلتها السياسية لحملتها الوطنية الخاصة بجمع التوقيعات للرسالة الموجهة لرئيس الجمهورية, عبد العزيز بوتفليقة, لمطالبته بإجراء الانتخابات لمجلس تأسيسي.

وخلال افتتاح للدورة الأولى لاجتماع التنسيقية الوطنية لمنظمة الشباب من أجل الثورة, أكدت حنون مرة أخرى أن مبادرتها هي “المخرج السياسي للأزمة” والذي سيمكن من “معالجتها من أسسها من أجل التجديد المؤسساتي”.

وتابعت تقول في ذات الصدد بأن الأصداء الأولى لهذه العملية التي كانت قد انطلقت منذ 15 يوما تعتبر “واعدة”, لافتة إلى أن الموقعين عليها هم مثقفين وإطارات ومناضلين بما فيهم منتمون إلى الأحزاب الموالية.
وخلصت حنون إلى الدعوة إلى ضرورة تحصين البلاد على كل المستويات, كونها تعيش –على حد قولها– “هشاشة في جميع المجالات لاسيما في مجال الشغل”، محذرة من أن الإبقاء على حالة الغموض قد تجعل البلاد في حالة الخطر خلال سنة 2019، وقد يعرضها للتدخلات الخارجية.

دعت الأمينة العامة لحزب العمال, لويزة حنون, اليوم الجمعة, إلى سحب مشروعي قانوني الصحة والعمل, معتبرة أنهما “لا يخدمان مصلحة الشعب”.

من جهة أخرى أدرجت حنون مشروعي قانوني الصحة والعمل ضمن ما أسمته بـ”سياسة تخريبية (…) جلبت الغليان في المجتمع وخلقت الفوضى العارمة”.