في الواجهة

جريمة جديدة في حق المهاجرين الجزائريين… هذه المرة في اليونان

العربي سفيان
ــــــــــــــــــــ
يتواصل مسلسل قتل المهاجرين الجزائريين، بالغربة وسط صمت السلطات الجزائرية التي لم تتحرك لحماية ابنائها بالخارج، حيث بعد تسجيل أكثر من 12 جريمة قتل شاب خنشلي بمرسيليا الفرنسية، هاهي تنتقل جرائم القتل في حق الجزائريين الى دولة اليونان، وتم تسجيل بها قبل ساعات من الأن وفاة شاب عشريني المدعو عبد الكريم حمادي والقاطن ببلدية الرغاية بالعاصمة والذي تعرض للضرب بالسكين بمختلف أنحاء من جسمه أرادته قتيلا، والمجرم ككل الجرائم السابقة مجهول، وحسب ما إستقته ” الجزائرية للأخبار”، فإن الشاب الضحية قطع الضفة الأخرى عن طريق تركيا وبعدها الى اليونان بطريقة غير قانونية، ولم تكشف مصادرنا لحد الساعة عن اي تدخل جزائري للتحقيق في القضية أو مطالبة السلطات اليونانية بجثة الضحية