في الواجهة

عبد المجيد سيدي السعيد يغازل بوتفليقة .. ويقول ” النقابة لا تحتل الشوارع “

عبد الحي بوشريط
ـــــــــــــــــ
قدم الأمين العام للمركزية التقابية فروض الولاء والطاء لرئيس الجمهورية في الدورة الثالثة للجنة التنفيذية الوطنية، عبد المجيد سيدي السعيد اتهم النقابات المستقلة بممارسة العنف والخروج عن الواجب النقابي، واشار إلى أن النقابة لا تحتل الشوارع أثناء عملها المطلبي قائلا نقابتنا لا تحتاج إلى استعمال العنف ونشر الفوضى والخروج إلى الشوارع لتحقيق مكاسب وحقوق عماله مؤكدا بأن الاتحاد الذي يرأسه هو النقابة الكبيرة والمهمة في البلد.
سيدي السغيد أكد مساندة الاتحاد العام للعمال الجزائريين لعبد العزيز بوتفليقة، الذي نجح حسبه في تحقيق السلم والأمن للبلاد،. عبد المجيد سيدي السعيد، الأمين العام للاتحاد العام للعمال الجزائريين، شدد في كلمة له أثناء افتتاح أشغال الدورة الثالثة للجنة التنفيذية الوطنية، المنعقدة أمس بوهران، بحضور وزير العمل والتشغيل والضمان الإجتماعي، مساندة المركزية النقابية المطلقة لرئيس الجمهورية، دون تطرقه إلى موضوع العهدة الخامسة، مُوجّها سهام انتقاداته إلى النقابات التي ألهبت الجبهة الاجتماعية مؤخرا، حيث أوضح بأن نقابته “تمكنت من تحقيق مكاسب وانشغالات كبيرة للعمال دون اللجوء إلى العنف والفوضى واحتلال الشوارع “.
وبقراءة بسيطة لكلمة سيدي السعيد يمكننا أن نفهم أن الرجل ما يزال تحت تأثير صدمة الخلاف الكبير الذي أحدثه انخراطه في مشروع الشراكة بين القطاعين العام والخاص ، كما أنه يستشعر حالة الضعف التي يعيشها بسبب سيطرة النقابات المستقلة .