أخبار هبنقة

نور الدين بدوي وأحلام الوزير العاقل

العربي سفيان
ـــــــــــــــــ
في الجزائر لدينا مشكل كبير بين الخطاب الرسمي للمسؤولين والواقع، ففي كل القطاعات بلا استثناء يتحدث المسؤول عن ما يشبه الأحلام التي يستحيل تجسيدها ، حتى أن المواطن العاجي حفظ وعود الوزراء المسؤولين التي لم تتجسد عن ظهر قلب ، كل وزير يأتي للمنصب يكرر نفس الخطاب ونفس التصريحات لكن بدون تنفيذ ما يقوله

والعينة من وزير الداخلية والجماعات المحلية نور الدين بدوي الذي قال أنه يعمل جاهدا لتحسين ظروف الموظف في كل الميادين، ولكن تصريح بدوي متناقض مع ما تجد في ميدان سواء في قطاع الجماعات المحلية الذي يعيش موظفوه ظروفا شديدة الصعوبة ، أو في قطاعات أخرى تعيش حالة غضب عمالي و يطالب العمال والموظفون على حد سواء بتحسين ظروف العمل من بينها قطاع الصحة الذين إنتفض عماله المطالبين بتجهيز المستشفيات بأدوات العمل وغيرها ، ورمى بدوي مشروع الإحترافية في برنامج الرئيس الذي يوشك عهدته الرابعة على الإنتهاء، فكيف لم يطبق المشروع طيلة 19 سنة وسيطبق في سنة واحدة

وقال وزير الداخلية والجماعات المحلية نور الدين بدوي، أمس خلال الدورة التكوينية الخاصة بالمنتخبين المحليين، أن مصالح الداخلية تعمل من أجل تحسين ظروف العمل للموظفين، وهو ما سيجعلهم يصلون إلى الاحترافية أثناء تأدية عملهم، معتبرا هذا في برنامج الرئيس