المغرب الكبير في الواجهة

نشيد دولة الصهاينة يعزف في المغرب والعلم الاسرائيلي يرفع

منقول
ـــــــــــ

اصرت السلطات المغربية على موقفها الداعم للتطبيع ونجحت في النهاية في السماح لفريق الجودو الاسرائيلي بالمشاركة في البطولة العالمية لرياضة الجودو ورغم دعوة معارضي التطبيع مع إسرائيل لإيقاف مشاركة المنتخب الإسرائيلي ببطولة العالم للجودو في المغرب، والتي انطلقت في مدينة أغادير، أمس الجمعة. إلا أن المغرب سمح للمنتخب الإسرائيلي في البطولة وحصد ميداليتين ذهبية وبرونزية.

ووسط رفرفة العلم الإسرائيلي عُزف النشيد الوطني “هاتيكفا” خلال مراسم منح الميدالية الذهبية للرياضية تمناع نلسون ليفي، والميدالية البرونزية للرياضية غيفين بريمو، بحسب هيئة الإذاعة الإسرائيلية.

وكانت أصوات مغربية محاربة للتطبيع مع إسرائيل، رفضت مشاركة إسرائيل في البطولة، وناشدت السلطات في البلاد إيقاف مشاركة الفريق الإسرائيلي.

ودعا عزيز هناوي، رئيس المرصد المغربي لمحاربة التطبيع (غير حكومي) سلطات البلاد إلى عدم السماح للفريق الإسرائيلي بالمشاركة. واعتبر “المشاركة خطوة تطبيعية خطيرة”.

ولفت أنها “تمثل استفزازا لمشاعر الشعب المغربي الذي ما فتئ يؤكد مناهضته للكيان الإسرائيلي والتطبيع معه”. وطالب المجتمع المدني للتعبير عن نبض الشعب المغربي برفض هذه المشاركة.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو يظهر لحظة تكريم المتسابقة الإسرائيلية ورفع العلم الإسرائيلي مع عزف النشيد الوطني الإسرائيلي في القاعة.