في الواجهة

عبد الرزاق مقري يلمح لوجود صفقة سرية مع السلطة

رضوان رابح
ــــــــــ
ألمح عبد الرزاق مقري اليوم في نجمع له في ولاية ميلة إلى هدنة مع السلطة ، كلمة الرجل الأول في حركة مجتمع السلم تضمنت ايحاءات بأن حزب الاخوان المسلمين بصدد عقد صفقة جديدة مع السلطة، والعودة إلى بيت الطاعة في صيغة غير معروفة إلى غاية الساعة ، إلأا أن حركة مجتمع السلم منذ عقود من الزمن تعودت على المبيت في حضن السلطة عقب كل محاولة للتمرد ، مقري عبد الرزاق قال اليوم نحن على استعداد للتنازل ووضع طموحاتها السياسية جانبا، إن لمست نوايا جادة وحقيقية للتعاون والتوافق لإخراج البلاد من وضعها الحالي وإيصالها إلى بر الأمان، واشار في كلمته إلى أن المعارضة ليست خيارا استراتيجيا بالنسبة للحركة بل هي نتاج معطيات موضوعية ، واشار مجددا إلى
أن المشاركة السياسية وكان يقصد الدخول في الحكومة غير مطروحة الآن بالنسبة لحزب الاخوان المسلمين في الجزائر
واعاد مقري التتذكير بمساندته لمطالب المضربين في قطاعي الصحة والتعليم، مؤكدا أن المطالب التي يرفعها كل من الأطباء المقيمين والأساتذة وطلبة المدارس العليا “شرعية وعادية وما على الحكومة سوى فتح حوار جاد للخروج من الاحتقان”.