أمن وإستراتيجية

روسيا تسعى لتقويض القيادة الأمريكية للعالم وتشن هجمات الكترونية متواصلة ضد أمريكا حسب جنرال أمريكي كبير

AFP
ــــــــــ

قال قائد قوات حلف شمال الاطلسي في أوروبا الخميس إن أجهزة الحكومة الأمريكية لا تنسق جهودها بشكل كاف لمواجهة تهديد هجمات المعلوماتية من روسيا، رغم أن موسكو تشن “حملة لزعزعة الاستقرار”.
وقال الجنرال الأمريكي كيرتيس سكاباروتي أمام لجنة الخدمات المسلحة في مجلس الشيوخ ان روسيا تعمل على تفكيك حلف شمال الاطلسي بعدة طرق بينها عملياتها الالكترونية لنشر الاخبار الكاذبة.
وصرح الجنرال أن “روسيا تشن حملة لزعزعة الاستقرار بهدف تغيير النظام العالمي وتفكيك حلف شمال الاطلسي وتقويض القيادة الأمريكية في العالم”.
واضاف “في أنحاء أوروبا، في منطقة الشرق الأوسط وغيرها، اظهرت روسيا استعدادها وقدرتها على فرض نفوذها ونشر المعلومات الخاطئة وتقويض الثقة بحلف شمال الاطلسي. وسواء في البحر أو البر أو الجو .. فإن الجيش الروسي الذي تزداد وتيرة تحديثه يعمل على مستويات لم نشهدها منذ الحرب الباردة”.
وسأل السناتور الديمقراطي جاك ريد الجنرال سكاباروتي ما اذا كان يعتقد انه يوجد “جهد مشترك” بين جميع أجهزة الحكومة الاميركية لمواجهة تهديد روسيا لفضاء المعلوماتية.
ورد سكاباروتي بالقول “لا اعتقد انه يوجد عمل مشترك يوحد الوكالات”.
وقال ان نفوذ روسيا يمتد إلى اوروبا، ولكن المنطقة التي تثير قلقه بشكل خاص هي البلقان.
واضاف “روسيا تعمل في البلقان، واعتقد اننا غفلنا عن هذه المنطقة”.
واضاف “برأيي يجب ان نولي تلك المنطقة بعض التركيز من الناحية الدبلوماسية. وعلينا ان نواصل الاصلاحات الأمنية وبناء القدرات الذي نقوم به مع المجتمع الدولي في البلقان”.