الجزائر من الداخل مجتمع

حالة واحدة من بين كل 5 حالات طلاق تتم بقرار من الزوجة في الجزائر

ليلى بلدي
ـــــــــــ
من بين كل 5 حالات طلاق كانت هناك حالة خلع ، اختارت سيدات متزوجات بحض ارادتهن قطع العلاقة الزوجية في اطار قانون الخلع، وبلغت نسبة حالات الخلع من مجموع حالات الطلاق في الجزائر 20 بالمائة ، وهي نسبة عالية لا توجد حتى في بعض الدول المسيحية ، حيث تصل نسبة الطلاق المبني على طلب الزوجة في انكلترا طبقا لاحصائات رسمية 17 بالمائة، وكشف رئيس المجلس الاسلامي الأعلى أبو عبد الله غلام الله في ندوة نظمها المجلس بمناسبة عبد المرأة العالمي أن حالات الخلع تتزايد .
وصف رئيس المجلس الإسلامي الأعلى الطلاق بالمرض الذي يصيب الأسرة والذي تمتد رقعته كلما زاد عدده ليضر المجتمع، مشيرا إلى أن نسبة الخلع بلغت 20 بمائة وأنها في ارتفاع مستمر وهو ما جعل المجلس يسعى لاقتراح الوسائل التي يمكن أن تساعد السلطات على الحد من الطلاق والخلع، وتقييد فك ارتباط الأسرة، إلا وفق التزامات وشروط. ودعا غلام الله، في هذا الصدد إلى البحث عن أنجع السبل التي من شأنها جعل الرابطة الزوجية تستمر، نافيا أن يكون الاستقلال المادي للمرأة وحده وراء الخلع والطلاق..

من جهته أشار الدكتور بلمهدي، الذي ترأس الندوة إلى أن “الخلع دواء إلا أن الإفراط منه يصبح داء”، وهو ما يستوجب ـ حسبه ـ البحث في أسباب تزايده من الجوانب القانونية والشرعية والفقهية والاجتماعية للمحافظة على استقرار الأسرة.