أمن وإستراتيجية المغرب الكبير

امير القاعدة ايمن الظواهري يحرض الشباب في شمال افريقيا على الالتحاق بالجماعات الارهابية

محمد مرابط
ـــــــــــــــــ

دعا ايمن الظواهري أمير تنظيم القاعدة الدولي الجهاديين في شمال افريقيا والساحل للانتفاض على الحكومات والأنظمة والتصدي لما أسماها الهجمة الفرنسية ، وتداول ناشطون مقربون من تنظيم القاعدة الدولي عبر العالم اصدارا جديدا يتضمن كلمة للقائد العام للتنظيم ايمن الظواهري ، وحمل الاصدار الجديد عنوان فرنساعاد يا احفاد الليوث .

هاجم أمير تنظيم القاعدة الدولي الحركات الاسلامية في المغرب العربي و اتهمها بـ ” المشاركة في مؤامرة على الشعوب وانتفاضتها ” وكان يقصد ثورات الربيع العربي، وهاجم بشدة حكومات تونس المغرب والجزائر، واتهمها بالإنقلاب على ثورات الربيع العربي، واشار في كلمة تداولها ناشطون مقربون من تنظيم القاعدة في حسابات تويتر إلى أن فرنسا عادت إلى المغرب العربي، في اشارة إلى الوجود العسكري الفرنسي في شمال مالي، و شملت كلمة امير تنظيم القاعدة الدولي تحريضا على الالتحاق بالجماعات الإرهابية في المنطقة ، وتأتي كلمة ايمن الظواهري التي نشرت أمس الاربعاء في توقيت مهم بعد ايام قليلة من الهجوم الإرهابي المزدوج الذي تعرضت له عاصمة بوركينافاسو، و ورغم أن جماعات إرهابية عديدة أعلنت قبل سنوات بيعتها لتنظيم القاعدة الدولي على راسها تنظيم القاعدة في بلاد المغرب، وتنظيم المرابطين و كتيبة الملثمين، إلا أن الظواهري لم يشر في كلمته القصيرة التي ظهر فيها شاحبا إلى اي من التنظيمات، مكتفيا بمطالبة الشباب في بلاد المغرب للانتفاض ضد الوجود الفرنسي وأعوانه.