ولايات ومراسلون

إعتصامات للموظفين وإنهاء مهام ممثل المديرية بالعلمة … القطاع الفلاحي في حالة غليان بسطيف

مسعود نجيب
ـــــــــــــــــ
يعيش القطاع الفلاحي بولاية سطيف ، أسوء أيامه في الأيام الأخيرة ، بعد أن قام الموظفين التابعين لمديرية المصالح الفلاحية ، بحركة إحتجاجية كبيرة منذ يومين للمطالبة برحيل أحد رؤساء المصالح الحيوية على مستوى المديرية ، والذي إتهمته الموظفات بالتحرّش الجنسي ، والتفوه بالكلام البذيئ ، على الرغم من إنهاء مهامه من قبل الوزير شخصيا بتاريخ 18 جانفي الفارط ، إلا أن مدير المصالح الفلاحية الحالي لم يقم بتنفيذ قرار الوزارة الوصية ، وهو ما جعل الأوضاع تتأزم بتمرّد الموظفين ، مما إستدعى التدخل العاجل من قبل الأمين العام للوزارة أمس ، حسب مصادرنا الخاصة بإتصاله بمدير المصالح الفلاحية ، وأمره بإنهاء مهامه فورا ونقله للمكتب المحلي ببلدية بني عزيز ، مع تسليم المهام للموظفة الجديدة المعينة في المنصب ، كما كشفت مصادرنا أن مشاكل القطاع الفلاحي تواصلت بزيارة والي الولاية السيد ناصر معسكري لدائرة العلمة لتفقد المشاريع السكنية الترقوية الجديدة ، وخلال تفقده لإحدى النقاط وطرح الإشكال المتعلق بأرض فلاحية طلب تدخل ممثل مديرية المصالح الفلاحية على مستوى الدائرة الذي غاب عن الزيارة لأسباب مجهولة ، مما جعل والي الولاية يفقد أعصابه ، ويطلب من رئيس الدائرة الأمر بتوقيفه نهائيا وإبلاغ مدير المصالح الفلاحية.

تجدر الإشارة أن حالة غليان كبيرة يعيشها القطاع بسطيف منذ التأجيل الخاص بزيارة الوزير لعاصمة الهضاب على الرغم من ضبط كل الأمور والنقاط المتعلقة بالزيارة ، والتي منها تسليم المهام للمدير الجديد ، بعد إحالة المدير الحالي على التقاعد و الذي مازال يمارس مهامه بصفة عادية حسب مصادرنا بعد تدخلات على أعلى مستوى للبقاء في منصبه، إضافة للمشاكل الكبيرة التي تعرفها الغرفة الفلاحية بسبب الصراع الموجود بين الأمين العام و المجلس المنتخب بسبب التداخل في الصلاحيات ، وهو ما جعل الفلاحين يطالبون المسؤول الأول عن القطاع بضرورة التدخل العاجل ووضع حد للمشاكل الموجودة التي أثرّت سلبا على القطاع.