الجزائر من الداخل

الحكومة تغلق الباب امام الوساطة لوقف اضراب الاطباء المقيمين

العربي سفيان
ــــــــــــــــ
كشف مصدر مطلع على صلة بقضية إضراب الأطباء المقيمين، أن الحكومة رفضت وساطة عمادة الأطباء الجزائريين التي دخلت على خط ازمة اضراب الاطباء المقيمين وفض النزاع القائم بين الحكومة الاطباء المضربين ، ولم تكشف مصادرنا عن اسباب رفض ذات العمادة من التدخل ، ولكن تشير بعض التسريبات أن الحكومة لن ترضخ لمطالب المضربين وسيتم حل المشكل بطربقة أخرى

وقد نشر موقع ” الجزائرية للأخبار” ، موضوع سابق حول إقتراح عمادة الأطباء الجزائيين تدخلها لحل أزمة الأطباء المقييمين التي دامت ثلاثة أشهر كاملة ، حيث دعت ذات الجهة أن تكون وساطة بين تنسيقية الأطباء المقيمين و وزارة الصحة قصد إنهاء “معضلة” الأطباء المقيمين التي تراوح مكانها منذ أكثر 4 أشهر، في ظل عجز الوزارة الوصية عن تسويتها، و كانت تعتزم ذات العمادة تقديم بما يسميها خطة عمل أو إستراتيجية من شأنها الخروج من الأزمة التي تمس القطاع الصحي

و أكدت تنسيقية الأطباء المقيمين أن إجبارية الخدمة المدنية تمييزا في حق الأطباء المقيمين الملزمين بالعمل في المناطق البعيدة والنائية لسنوات وبعدها تفرض عليهم الخدمة العسكرية، مشيرا إلى ظروف العمل الصعبة على مستوى المراكز الإستشفائية وغياب الوسائل الضرورية للتكفل بالمرضى وإنعدام الحماية الكافية للأطباء داخل المستشفيات من الاعتداءات التي يتعرضون إليها، و نظرا لتماطل الجهات المعنية في تسوية إنشغالات هذه الفئة بعثت التنسيقية الجزائرية للأطباء المقيمين رسالة إلى رئاسة الجمهورية تدعو فيها إلى لقاء الوزير الأول أحمد أويحيى، لإيجاد حل نهائي لمختلف المشاكل المطروحة من قبل الأطباء المقيمين عبر الوطن