ولايات ومراسلون

ولي امر تلميذ يعتدي رفقة زوجته على استاذة داخل قاعة الأساتذة في تلمسان

احتج وتوقف عن التدريس في الساعات الأخيرة أساتذة متوسطة فرواني الكيفان02 الواقعة بمحاذاة حي إمامة بولاية تلمسان وهدا احتجاجا على ما آلت إليه الأوضاع المتردية وانعدام الأمن و الأمان وظروف العمل بهده المؤسسة التربوية لا سيما الاعتداء الأخير التي تعرضت لها أستاذة مادة اللغة العربية و التربية الإسلامية بحر هدا الأسبوع من طرف ولي تلميذ وزوجته حيث تم سحبها مما أدى إلى نزع خمارها وإصابتها ببعض الردود.
وحسبا مصادرنا الخاصة من داخل متوسطة فرواني فان القضية تعود حيثياتها حين منحت الاستادة نقطة00 في اختبار مادة التربية الإسلامية وبعدها منحته01 ولا تردنا الأسباب الحقيقية لمنح التلميد هده النقطة سواء تغيب التلميد أو قام بعملية النقل و الغش أثناء الامتحان,حيث أوضحت ذات المصادر أن التلميد المعني راح يحتج على أستاذته وقام برفع صوته وقام بقيامه بإشارة وحركة رفع يديه عليها أثناء الحديث معها مما ادخل الأستاذة في حالة غضب و هيستيريا وقامت بضربه من أجل تأديبه فقط,لاكن الأمر لم يتوقف هنا بل توجه التلميد الى منزله واستدعى والدين الدين توجها إلى ذات المتوسطة والى قاعة الأساتدة بالخصوص حيث قاما بالاعتداء عليها ولم يكلفا نفسهما رفع تظلم إلى مدير المتوسطة و الاستفسار عن وضعية ابنهم التلميد حيث توجهت الضحية إلى قسم الاستعجالات الطبية وبعدها إلى قسم الشرطة من اجل ترسيم شكوى رسمية وبعدها وبعد إخطار نقابة الكنابست التي يرأس مكتبها الولائي بتلمسان السيد قطبي نوردين حيث طلب منها أن يقوم مدير المتوسطة وكدا مديرية التربية برفع قضية ويتأسسا كطرف مدني لان الحادث و الاعتداء وقع داخل المؤسسة وليس خارجها وهدا ما أوضحه السيد نوردين قطبي في تصريح خص به جريدتنا وأردف قائلا أن مدير التربية السيد كريم أعميرة تأسف كثيرا لهدا الحادث وطلب بفتح تحقيق معمق على مستوى هده المتوسطة مثلما قام بدلك السنة المنصرمة في السنة الدراسية2016/2017 حيث تلقت أستاذة اللغة الفرنسية السيدة معلم اعتداء من طرف أحد تلاميذها وتم طرد التلميد عقب مجلس تأديبيو تم تغيير مدير المتوسطة الى متوسطة أخرى.
جدير بالذكر أن أ رة التربية و التعليم تأسفت كثيرا على ما آل إليه عدم احترام المعلم و الأستاذ ومن عدم الأمان داخل وخارج المؤسسات التربوية وطالبوا بتوفير رجال الأمن عبر كافة المؤسسات التربوية التي يبلغ عددها بولاية تلمسان قرابة700مؤسسة ما بين المدراس الابتدائية و المتوسطات و الثانويات.
وطالبت أسرة التربية و التعليم بولاية تلمسان كذلك عندما يتم استقال ولي تلميذة أن يتم مرافقة الولي من طرف مستشار التربية أو مدير المؤسسة من اجل تفادي انزلاقات خطيرة كهده التي وقعت بمتوسطة فرواني.
بكاي عمر