مجتمع ولايات ومراسلون

مرقي عقاري وهمي خلف القضبان في تلمسان

اودع قاضي التحقيق لدى محكمة تلمسان مرقي عقاري وهمي السجنن في قضية نصب واحتيال ، المتهم يشتبه في انه نصب على زبائنه من خلال زعمه أنه مرقي عقاري وقام ببيع شقق من نوع3 غرف و4غرف وهدا على مستوى أحياء راقية بمدينة تلمسان على غرار بلدية منصورة وكدا بحي بوهناق وبشارع باستور حيث مند أكثر من18شهر بدأ هده العملية حين قام الأخير باستئجار محل تجاري وقام بالإشهار لبيع شققه عبر اداعة تلمسان الجهوية دون تقديم ترخيص من الجهات الوصية وكذلك قام بالإشهار عبر لافتات اشهارية منصوبة في الأحياء الراقية لولاية تلمسان حيث لم تمنحه سلطات بلدية منصورة رخصة بناء ولم يتحصل عليها ولم يشيد سكناته وظل يغير موقع السكنات من موقع إلى آخر وزاد من الطينة بلة هو إطلاق إشهار واسم مشروعه السكني ببوهناق وضع صورة كبيرة لأب الحركة الوطنية مصالي الحاج الذي يعد رمزا بالجزائر وولاية تلمسان وكذلك أخد مبلغ مسبق وهو عبارة عن 50مليون سنتيم ويقتطع للزبون 2مليون سنتيم كل شهر على أن تجهز الشقق على 3سنوات أو 5سنوات كأقصى تقدير والزبون يقوم بتسديد المبلغ المتبقي عبر دفعات وتمتد المدة إلى غاية20سنة
وفي تصريح بعض الزبائن لجريدتنا أن القضية مند بدايتها كان مشوك في صحة المشروع الذي مند 1سنة من استلام المعني للمبالغ المالية التي تسلمها عن طريق اليد إلى اليد أو ما يعرف بالكاش عوض دفعها عن طريق إيداع المبلغ عن طريق البنك وكان يمنح للزبائن أوراق مقدمة من طرف الموثق و أنهم قاموا بتسليم مبلغ 50مليون سنتيم ويشرع الزبائن في تقديم 2مليون سنيم ابتداء من يوم إيداع الملفات على مستوى مكتبه وبعد مرور الوقت قام الأخير رفقة عماله بغلق المقر وهو عبارة عن محل تجاري ومكتب متواجد بمحاداة اداعة تلمسان الجهوية ثم قطع التواصل مع الزبائن وحتى صفحته بالفايسبوك التي تضم أكثر من 1500صديق قد توقف النشر فيها من طرف الوكالة العقارية لاكن شكاوي الضحايا من المواطنين يواصلون كل يوم النشر فيها عبر تعليقات مختلفة وتجدر الإشارة أن الضحايا يواصلون إيداع شكاوى قضائية لدى وكيل الجمهورية بمحكمة تلمسان وهدا مند شهر أوت2017 ومن جهتها فتحت محكمة تلمسان ملف هده القضية الشائكة و التي كان ضحيتها لحد الآن نحو120زبون وهو إطارات وموظفون وتجار حيث أنهم كلهم قاموا بدفع مبالغ مالية لا يستعان بها وعلى ضوء هدا قد أحال وكيل الجمهورية خده القضية نحو قاضي التحقيق الذي تم توقيف المعني و مباشرة التحقيق معه وتم وضعه تحت الرقابة القضائية إلى غاية استكمال التحقيق وانتظار المستجدات.
وتجدر الإشارة أن اداعة تلمسان الجهوية قد تأثر بها المئات من المواطنين عقب بثها الزائد عن اللزوم عبر أثيرها وفي فترات متكررة للإشهار لهدا المرقي العقاري والدفع بأسعار مغرية مما أطاح بالمئات من الضحايا الدين قاموا بإيداع مبالغ مالية.وكانت الاداعة المحلية تنشر هدا الإشهار في عهد المدير السابق السيد م.م والحالي السيد ع ب ه لاكن الأخير قام بتوقيف الإشهار لكثرة الشكوى و الشكوك الذي راودت مصداقية هدا المشروع السكني الوهمي الذي لم ينطلق قط.
بكاي عمر