المغرب الكبير

وفد عسكري من بوكينافاسو في الجزائر

 

 

 زار وفد عسكري  من بوركينافاسو   نهاية الأسبوع الماضي الجزائر لتنسيق الجهود من أجل  مكافحة الإرهاب، وقال مصدر  أمني  جزائري إن الوفد الذي  زار الجزائر  ضم  عددا من  كبار المسؤولين في الجيش والأمن  من بوركينافاسو الزيارة تأتي  تمهيدا لزيارة رسمية   لوزير الدفاع في  بوركينافاسو للجزائر .

  استقبل مسؤولون  في وزارة   الدفاع الوطني  في مدينة  تمنراست 2000  كلم جنوب العاصمة  الجزائرية  وفدا  عسكريا من بوركينافاسوا لتنسيق الجهود في مكافحة الإرهاب والتنسيق فيما بين البلدين قبل زيارة رسمية سيقوم بها وزير الدفاع في بوكينافاسو للجزائر  في غضون أسابيع  الزيارة تأتي أيام   بعد  الإتفاق المنوقع بين مالي وبوركينافاسو لمكافحة الإرهاب حيث  اتفقت بوركينا ومالي على إرساء التعاون بينهما من أجل التصدي للخطر المتزايد الذي يشكله المتشددون والإرهابيون في غرب افريقيا من خلال تبادل معلومات المخابرات وتسيير دوريات أمنية مشتركة في أعقاب هجومين داميين تعرض لهما البلدان مؤخرا. وذكرت تقارير اعلامية ان رئيسي وزراء البلدين التقا أمس الأحد وذلك بعد يومين من مهاجمة مسلحين من تنظيم “القاعدة” لفندق بمدينة واغادوغو عاصمة بوركينافاسو وإطلاقهم النار على مطعم ومهاجمة فندق آخر قريب مما أسفر عن سقوط نحو 28 قتيلا على الأقل و50 جريحا. ويأتي هذا الهجوم الذي أعلن تنظيم “القاعدة في بلاد المغرب” مسؤوليته عنه عقب هجوم مماثل استهدف في نوفمبر الماضي فندقا بباماكو عاصمة مالي وأسفر عن مقتل 20 شخصا من بينهم رعايا من روسيا والصين والولايات المتحدة.