أمن وإستراتيجية

تحذير أمني من وقوع عمليات ارهابية جديدة في الجزائر

محرر الشؤون العسكرية والأمنية
ــــــــــــــــــــــــــ

بالرغم من الضربات القاسية جدا التي تعرض لها تنظيم القاعدة في بلاد المغرب في العمليات الأمنية التي شنها الجيش الوطني الشعبي، إلا أن التنظيم ما يزال قادرا على تنفيذ عمليات نوعية خطيرة، وقد توقعت تقارير أمنية جزائرية وقوع عمليات إرهابية تعلن عن التحاق مجموعة إرهابية جديدة كانت تابعة لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب فرع الساحل ودخولها إلى الجزائر .

قال مصدر أمني جزائري إن سبب الاستنفار الأخير لأجهزة الأمن الجزائرية في العاصمة تحديدا ، يعود في جزئ منه إلى المخاوف من وقوع هجوم ارهابي كبير ، وهو لا علاقة له بوجود تحذير دولي من وقوع عمليات إرهابية في الجزائر ، الأمر حسب مصدرنا يتعلق بوجود تحذير أمني محلي مصدره الجزائر ، والسبب هو النزاع الذي اندلع بين أمير القاعدة في بلاد المغرب درودكال و الرجل الثالث في التنظيم ويدعى الجيجلي .

ومع تصاعد التحذيرات الأمنية في الجزائر تتحضر الأجهزة الأمنية كما يقول مصدر مطلع لكل الاحتمالات وحسب مصادر أمنية مطلعة في الجزائر فإن تنظيم القاعدة في بلاد المغرب يحتاج لتنفيذ عملية جديدة نوعية بعد التفجير الارهابي الذي استهدف دورية للجيش في الحدود الشرقية بين ولايتي تبسة والوادي، من أجل اثبات أنه موجود وقادر على ايقاع الأذى بالأجهزة الأمنية، و يخطط الآن لعملية إرهابية استعراضية قد تنفذ عن طريق خلية سرية غير معروفة لدى الأمن الجزائري ، ويتم من خلالها إعلان البيعة لتنظيم داعش، و أشار مصدرنا إلى أن الأمن الجزائري حصل على معلومات غاية في السرية في هذا الموضوع عن طريق إخبارية سرية جدا .

الجزائرية للأخبار

تعليق 1

اضغط هنا لإضافة تعليق