إقتصاد الجزائر من الداخل

ماذا قالت وزيرة البريد حول سرعة تدفق الانترنت ؟

Prime Minister, Abdelmalek Sellal, and Houda-Imane Faraoun, postmaster during the ceremony in honor of Algerian women on the occasion of the celebration of World Women's Day at Hotel aurassi. Algiers on 08/03/2017 (Photo by Billal Bensalem/NurPhoto via Getty Images)

ليلى بلدي / APS
ــــــــــــــــــ

ردت وزيرة البريد و تكنولوجيات الإعلام والاتصال و الرقمنة، هدى إيمان فرعون، على ما تم تداوله حول تراجع ترتيب الجزاتئر ضمن قائمة الدول حسب سرعة تدفق الانترنت وقالت الوزيرة اليوم الثلاثاء بالجزائر، أن المنظمة الدولية للاتصالات هي “الهيئة الوحيدة المخولة لتصنيف الدول” سواء فيما يتعلق بسرعة تدفق الأنترنت أو مسائل أخرى متعلقة بالاتصالات.

وأوضحت فرعون، في تصريح للصحافة عقب التصويت في المجلس الشعبي الوطني على القانون المتعلق بالبريد والاتصالات الإلكترونية، أن “المنظمة الدولية للاتصالات هي الوحيدة المخولة والتي لها الإمكانيات والمعلومات الدقيقة لتصنيف الدول” بخصوص سرعة تدفق الأنترنت.

وأضافت، في إجابتها عن سؤال متعلق بتصنيف الجزائر من بين الدول الضعيفة التدفق من طرف وكالة أجنبية ، أن هذه الوكالة “غير معروفة” وتقريرها مجرد “مغالطات”، وأن المنظمة الدولية للاتصالات التي تُعد “هيئة أممية تعترف بأن الجزائر تحرز تقدما سنويا “.

وأشارت الوزيرة بهذا الخصوص إلى أن مثل هذه التقارير المغلوطة “هدفها دفع الجزائر إلى فتح سوقها أكثر أمام المنتوج الأجنبي ليس للاستثمار بل لاحتكار السوق من قبل شركات أجنبية لقطاع استراتيجي مثل الاتصالات “.

وفي هذا الإطار جددت الوزيرة التأكيد على أن احتكار المتعامل التاريخي ” اتصالات الجزائر” سيبقى في البنية التحتية ما بين الولايات لأن الأمر يتعلق كما قالت “بسيادة الدولة وأمنها”.