أمن وإستراتيجية

احباط محاولة ادخال أجهزة تجسس عاليةالتقنية إلى الجزائر

مسعود نجيب
ـــــــــــــــ
أوقف درك سطيف في عملية نوعية شخصين وحجز في ذات العملية كاميرات مراقبة تستعمل في التجسس في حامل مفاتيح صغير ، محققوا الدرك
المنتمين لفصيلة الأبحاث للدرك الوطني حجزوا مركبة و أجهزة إلكترونية أجنبية محظورة الإستيراد تتمثل في 20 كاميرا رقمية على شكل حامل مفاتيح ، من خلالها تم توقيف شخصين بالغين من العمر 29 سنة.

العملية تندرج في إطار مكافحة التجارة الغير شرعية للسلع الأجنبية المستوردة عن طريق التهريب التي تشنها مصالح الدرك الوطني بسطيف بغية تضييق الخناق على ممارسي هذا النشاط.

تعود حيثيات القضية حسب مصادرنا إلى تاريخ 13/02/2018 بعد تفحص محققي الفصيلة لموقع التواصل الإجتماعي تم معاينة صفحة تقوم بعرض للبيع كاميرات محظورة الإستيراد ، على إثرها تم وضع خطة محكمة للإطاحة بأفراد هذه الشبكة أين تم ضبط المعنيين بالأجهزة المحجوزة المذكورة أعلاه ليتم توقيفه و اقتيادهما إلى مقر الفصيلة لمواصلة الإجراءات تقدر القيمة المالية للمحجوزات 208 مليون سنتيم .

بعد تقديم المتورطين أمام السيد وكيل الجمهورية لدى محكمة سطيف بتاريخ :15/02/2018 تم إيداعهما الحبس بمؤسسة إعادة التربية و التأهيل بسطيف .

نجيب.م