الجزائر من الداخل

الوزيرة بن غبريط تعود إلى الـ CD والانترنت من أجل تفادي السنة البيضاء

العربي سفيان
ــــــــــــــــــ
إقتنعت وزيرة التربية نورية بن غبريت أن السنة البيضاء سيتم الإعلان عنها لا محالة نظرا للقبضة الحديدية القوية بين وزارتها و نقابة الكناباست المضربة منذ أربعة أشهر كاملة في كل من البليدة وتيزي وزو وبجاية، وأسبوعين في عدد من الولايات الوطن

حيث إستنجدت بن غبريت بموقع الديوان الوطني للتعليم عن بعد لتقديم الدعم المدرسي عبر الأنترنت لفائدة التلاميذ السنة الثالثة ثانوي لإنقاذهم من السنة البيضاء، بعد إعتمادها على وساطة فاشلة مع وزارة العمل التي إجتمعت مع المضربين يوم أمس بدون الخروج بحل مستعجل لإنهاء الإضراب

وأكدت بن غبريط محاولة وزارتها التفاوض مع نقابة الكناباست منذ إشعارهم بالدخول في الإضراب المفتوح، الذي قالت إنه لا وجود له في لائحة أنواع الإضرابات على المستوى الدولي، ومن ثم فهو غير مشروع، موضحة أنها وافقت على لقاء ممثلي الكناباست شرط وقف الإضراب بغرض التفاوض على أهم مطالبهم وإيجاد الحلول لذلك ثم التوجه إلى المكاتب الولائية بالبليدة وبجاية، إلا أنهم لم يستجيبوا للأمر، مذكرة بحكم المحكمة الذي تناول ثلاث أحكام إلزامية على رأسها: عدم شرعية الإضراب، الوقف الفوري له وعدم التعرض للمستخلفين