في الواجهة

وزارة العمل والتهديد بالفصل من العمل

العربي سفيان
ــــــــــــــ
حولت الحكومة وزارة العمل والتشغيل والضمان والإجتماعي من إدارة مهمتها الدفاع عن العمال وانصاف العمال من من طرف مدرائهم سواء مؤسسات عمومية أو خاصة ، إلى وزارة تهديد لطبقة الشغيلة الضعيفة منهم

حيث تساءل المضربون بقطاع التربية في أي خانة تصنف تدخل وزارة العمل في الصراع القائم بين الوزارة والنقابات، وأكثر من هذا اللقاء الذي جمع الطرفين يوم أمس تحول من إجتماع لإيجاد حلول سريعة وإنقاذ التلاميذ من السنة البيضاء التي تلوح في الأفق إلى تهديد ،

و قال زمالي بأن نقابة الكناباست تجاوزت الخطوط الحمراء بعد خروج التلاميذ للشارع، داعيا النقابة إلى ترجيح لغة العقل والحوار والتشاور، وهذا مراعاة لمصالحة فلذات أكبادنا

وفي سياق متصل ألزمت الحكونة رئيس المجلس الشعبي الوطني السعيد بوحجة بالتدخل ومحاولة تهدئة الأطباء المقيمون الذين وصلوا للمجلس يوم أمس وسببوا فوضى عارمة بالهتافات وسط تعزيزات أمنية مشددة ، كما أن لقاء سعيد بوحجة بالأطباء المقيمين لم يثمر بأي جديد لإنهاء الإحتقان الإجتماعي الذي يعيشه قطاع الصحة بعد فشل كل من وزيرالصحة مختار حزبلاوي والوزير الأول أحمد أويحي في توقيف الحركان الإحتجاجية اليومية