أحوال عربية

اسرائيل غير راغبة في التصعيد لكنها مستعدة للحرب

Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2018-02-10 10:57:55Z | |

الوكالات
ــــــــــــ
يتواصل تفاعل الأزمة السورية على أكثر من صعيد عقب اسقاط طائرة اسرائيلية بمضادات جوية ارضية سورية امس الست و قال متحدث باسم الجيش الإسرائيليأمس السبت إن إسرائيل لا تسعى للتصعيد في المنطقة، وان مكتب رئيس الوزراءا لاسرائيلي بنيامين نتنياهو أعطى أوامر لوزراء الحكومة بعدم التعليق على أحداث الشمال، وأضاف “نحن مستعدون ومتأهبون وقادرون على تكليف من يهاجمنا ثمنا باهظا ولكننا لا نسعى لتصعيد الموقف. كان هذا عملا دفاعيا أثاره تصرف عدواني إيراني ونحن ندافع عن مجالنا الجوي وسيادتنا والمدنيين” في إسرائيل.
وقالت وسائل إعلام إسرائيلية، امس السبت، إن تل أبيب طلبت من موسكو التدخل لمنع التصعيد على الجبهة مع سوريا، بعد ساعات من غارات نفذتها مقاتلات إسرائيلية، وسقوط إحداها وأخرى إيرانية بدون طيار، وقالت صحيفة “يديعوت احرونوت” على موقعها الإلكتروني “طلبت إسرائيل من روسيا التدخل العاجل لمنع التصعيد في الشمال”، نظراً لوجود علاقات وطيدة بين موسكو والنظام السوري.
وأضافت “أوضحت إسرائيل للمسؤولين الروس أن جميع التحذيرات الإسرائيلية ضد التموضع الإيراني في سوريا قد تحققت”.
وتابعت “قيل للروس أيضا أن إيران – كما سبق وحذّرت إسرائيل – كانت سبب عدم الاستقرار الذي لم توليه روسيا اهتماما”.
وخلال الأشهر الماضية، طلب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في سلسلة لقاءات واتصالات هاتفية، العمل لمنع ما أسماه “التموضع الإيراني في سوريا”.
نفت “غرفة عمليات حلفاء سوريا” التي تضم قياديين من ايران وحزب الله اللبناني وتتولى تنسيق العمليات القتالية في سوريا، ارسال أي طائرة مسيرة فوق الأجواء الاسرائيلية فجر السبت، واصفة الاتهامات في هذا الصدد بأنها “افتراء”.
وأوردت في بيان تسلمت وكالة فرانس برس نسخة منه “ما قاله العدو الاسرائيلي في انها (الطائرة) كانت تستهدفه ودخلت المجال الجوي لفلسطين المحتلة هو كذب وافتراء وتضليل”.
و اتهمت إيران السبت إسرائيل بـ”الكذب” مؤكدة حق سوريا في “الدفاع المشروع عن النفس” ردا على غارات اعلنت اسرائيل انها شنتها في سوريا إثر اعتراضها طائرة بدون طيار إيرانية انطلقت من الأراضي السورية، وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي لوكالة فرانس برس “إيران تؤمن ان لسوريا الحق في الدفاع المشروع عن النفس، ومن أجل التغطية على جرائمهم في المنطقة، يلجأ القادة الإسرائيليون إلى أكاذيب ضد الدول الأخرى”.
وقال قاسمي، إن مزاعم تحليق طائرة ايرانية مسيرة وعلاقة ايران في اسقاط مقاتلة” صهيونية معتدية مثيرة للسخرية”، لأن الجمهورية الاسلامية الايرانية لديها من الاساس تواجد استشاري في سورية بطلب من الحكومة الشرعية في هذا البلد.
كما نفى نائب القائد العام لحرس الثورة الاسلامية العميد حسين سلامي، اليوم السبت، اي وجود عسكري لبلاده في سورية.
وأضاف “نحن ليس لدينا تواجد عسكري في سورية وانما تواجدنا في هذا البلد استشاري حيث ان حضور الجيش السوري للدفاع عن اراضيه يكفي لذلك”،بحسب وكالة تسنيم الدولية للأنباء الإيرانية.
وقال العميد سلامي إم “ايران لاتؤكد أي خبر مصدره الكيان الصهيوني”
ونوه الى ان قائد الثورة الاسلامية قد أكد ان “الكيان الصهيوني سيزول في اقل من 25 عاماً إذ أن هذه الحقيقة ستسطرها الشعوب المسلمة بعون الله”.
الى ذلك، أعربت روسيا امس السبت عن قلقها العميق إزاء الهجمات على سورية، طبقا لما ذكرته وكالة “سبوتنيك” الروسية للانباء ، وقالت الخارجية الروسية إن موسكو تشعر بقلق إزاء الهجمات على سورية وخاصة بالقرب من مناطق خفض التصعيد.
ودعت روسيا جميع الاطراف إلى ضبط النفس وتجنب الاعمال التي يمكن أن تؤدي إلى تعقيد الوضع، كما دعت إلى احترام السيادة السورية على أراضيها.
وأكدت روسيا أن أي تهديد لقواتها العسكرية الموجودة في سورية هو أمر غير مقبول، حسب سبوتنيك.