الحدث الجزائري

النائب نعيمة صالحي تثير الفتنة بين الجزائريين

العربي سفيان
*
يبدوا أن رئيسة حزب العدل والبيان نعيمة صالحي تعهدت ب تنظيم حملة إشهارية لحزبها الغير معروف بأي طريقة كانت حتى وإن أثارت الفوضى وسط الجزائريين والمسؤولين , حيث أكدت نعيمة صالحي، رئيسة حزب العدل والبيان، رفضها لتعميم تدريس اللغة الأمازيغية في الجزائر على إعتبار أنها ليست حتى لغة بل لهجة ميتة لم يفصل حتى في طريقة كتابتها، قائلة إنها لن تقبل بأن يدرسها أبناؤها في حين يتعلم أبناء الذين ينادون بتعميم تعليمها اللغات الحية في الخارج، وأكدت صالحي مواصلتها في الدفاع عن العربية ضد الأمازيغية التي قالت إنها غير حاملة للعلوم ولا للثقافة ولا علاقة لها بالحضارة ولا تصلح حتى لممارسة السياسية

وتسبب هذا التصريح في إثارة فتنة غير مسبوقة وسط القبائل الذين هدؤوا بعض الشيئ بعدما تم تعميم اللغة الأمازيغية في المدارس ، حيث نددت بعض الجمعيات بتصريح النائب متعهدين بالخروج للشارع والاحتجاج تنديدا بهذا التصريح

و إنفجر النائب عن جبهة المستقبل عن ولاية بجاية، خالد تزعرت، تحت قبة البرلمان ، مطالبا بفتح تحقيق في التصريحات التي أدلت بها النائب عن حزب العدل والبيان نعيمة صالحى بخصوص الأمازيغية

الجزائرية للأخبار

تعليقات 3

اضغط هنا لإضافة تعليق

  • عندها الحق لا فتنة و لا هم يحزنون هذا رآيها و عبرت على رآيها ولا تفرضون رآيكم على رآي الغير راكم تهددوا بالخروج الى الشارع اخرجوا و مدخلوش لدياركم ابقوا في الشارع على طول راكم متعودين …
    الله يلعن من يخرج للشارع من أجل رآي إمرأة ادلت بموقفها آحسن من الرجال . هل تسبق انت السيدة نعيمة الى تمازيغت هي أمازيغية آكثر منكم بكثير أمازيغية شاوية حرة فحلة و رجلة أحسن من بعض السياسيين بني وي وي ..
    أغلب الشعب الجزائري وفي 46 ولاية واقفين الى جانبها ومؤيدين لها على طول الخط ولماذا تخفون الحقيقة و تصرحون عكس اتجاه الرياح دائما الشعب الجزائري ساكت لا تظنون أنهم خائفين هم غير قابلين لهذا الهرج ولكن سكتين وفاء وحب لوطنهم فقط ..
    الشعب الجزائري غير راضي تماما بإملاء وفرض الأقلية رآيها على الأغلبية و هذا الآمر لا يقبل به بشر على وجه الأرض وخاصة لما تكون عنوة هي قالت لا نقبل بالأمازيغية التي تكتب بالأحرف الفرنسية المصهنة وقالت لن نترك ابنتي تدرسها هل هنا شيء يثير الإشمئزاز .. ولماذا لما قال المطرب القبائلي أيت منقلات أنا لا اتكلم [[العـــــــــــــربية ]]لماذا لم تنطقون و يا منافقيي الإعلام يا الخبثاء يا اولاد فرنسا و اليوم أنكم تنبحون كالكلاب فالشوارع هل تخافون منطقة القبائل أم تخافون فرنسا ولا مازالكم متماسكين بقانون حماية الأقلية التي لا تحترم رآي الأغلبية أنا نقول ربي يهدينا جميعا .. لأننا نسير في نفق مظلم جدا ولانفكر ما الأخطار التي تحدق بنا لا قدر الله …
    تحيا الجزائر التاءات الربعة من تلمسان الى تبسة و من تيزيوزو الى تامنراست .. المجد و الخلود لشهدائنا الأبـــــــــــــــــــــــــرار .

  • و الله أثلجتم قلبي. نحن لن ندرسها أبدا و لن ينجح مشروع طمس هويتنا أبدا. 3 ملايين ٱمازيغي يريدون تسيير 37 مليون عربي!!! أدرسوها أنتم و ذهبوا بها إلى القمر لو إستطعتم و اتركونا للغتنا العريقة التي لا مثيل لها على وجه الأرض