المغرب الكبير

ماكرون يتحدى غابية التونسيين

رشيد محمودي
ـــــــــــــــــ
وصف الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون أثناء القاه كلمة في البرلمان التونسي قرار الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي المتعلق بالسماح للتونسيات بالزواج من غير المسلمين بأنه قرار شجاع، في تحد صارخ للغالبية من التونسيين الرافضين لقرار الباجي قائد السبسي، ماكرون الذي تحدث في برلمان تونس عن التجربة الديمقراطية التي لا مثيل لها ، تعرض لانتقادات حادة من سياسيين تونسيين ومن صحفيين ومدونين، بسبب الماضي الاستعماري لفرنسا
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ابدى اعجاءه بالديمقراطية التونسية التي قال إنه «لا مثيل لها»، مشيرا إلى أن الربيع التونسي لم ينتهِ بعد، وتعهد بمساعدة بلاده لتونس من الناحية الاقتصادية والأمنية، فيما طالب عدد من السياسيين ورجال الدين «المسؤول الكبير» (ماكرون) بالاعتذار عن جرائم بلاده ضد التونسيين وإلغاء ديون تونس لدى فرنسا.
وقال ماكرون، في خطاب ألقاه أمام البرلمان التونسي، إن تونس تعيش ديمقراطية لم يسبق لها مثيل، مشيرا إلى أن الربيع التونسي لم ينته و»تونس أمام تحديات تحويله إلى ربيع اقتصادي واجتماعي»، كما عبر عن استعداد فرنسا لمساعدة تونس في هذا المجال، فضلا عن التزامها العمل معها من أجل تحقيق الاستقرار والأمن خاصة على الحدود مع ليبيا، ودعم الجهود الأممية والدولية لإيجاد حل سياسي يضمن وحدة واستقرار ليبيا.