الجزائر من الداخل

بلاغ دولي حول احتمال انتشار حمى الوادي المتصدع في الجنوب

 تلقت الجزائر   حسب مصدر عليم  عدة بلاغا دوليا  حول احتمال انتشار وبائي لمرض  حمى الوادي  المتصدع  في الجزائر في مناطق الجنوب  والجنوب الغربي ،  و حذرت منظمات صحية أوروبية  من انتشار المرض في 12 دولة افريقية  من ضمنها الجزائر .
حذرت منظمة الأبحاث الطبية التابعة للإتحاد الأوروبي  ”  يو . سان .بي  ” 12 دولة افريقية منها الجزائر المغرب وموريتانيا من احتمال انتشار وبائي لداء حمى الوادي المتصدع  للمرة الثانية في غضون اقل من سنتين، وقال مصدر من المفتشية البيطرية لولاية تمنراست إنه لم تسجل ولا حالة حتى لمجرد الشبهة للإصابة بهذا المرض  لكن رغم هذا فإن فرق المفتشيات البيطرية تحافظ على حالة الجاهزية لمواجهة أية تطورات ، و أشارت النشرية  الأوروبية  إلى أن  احتمال انتشار واسع لداء حمى الودي المتصدع في عدة دول  في  شمال  وغرب إفريقيا  بالساحل غرب وشمال افريقيا منها الجزائر وجاء  هذا بعد الإلان في كل من مالي والنيجر وموريتانيا عن اكتشاف حالات إصابة بالمرض، و امتدت وزارتا الفلاحة والصحة  حسب مصدر مسؤول من ولاية غرداية حزمة إجراءات لمواجهة المرض الخطير، ولها تشديد الرقابة على المواشي الإفريقية، وإجراء عمليات تفتيش لأسواق الماشية،  وتجهيز المؤسسات الاستشفائية الجوارية والمتخصصة بالجنوب بمعدات للكشف عن المرض، وأعلنت السلطات الموريتانية  عن اكتشاف حالات اصابة بالمرض في مناطق لبراكنة واترارزة غير بعيد عن الحدود  الجزائرية الموريتانية بعد  نفوق حيوانات بسبب المرض  الذي ينتقل للبشر و وفاة شخص واحد على الاقل بالمرض ذاته في جمهورية مالي، و حذر أطباء  من ولاية تمنراست من خطورة انتشار  مرض  حمى الوادي المتصدع وسط المواشي  والبشر  في ولايتي أدرار و تمنراست ثم انتقاله إلى باقي الولايات في الجنوب ، بعد  أن إعلان  السلطات الصحية في موريتانيا  عن انتشار المرض في ولاية أدرار  القريبة من الحدود الجزائرية ،  و كانت السلطات المالية قد اكتشفت حالتي وفاة بالمرض في منطقة قريبة من بلدة تاودني شمال مالي ولم تكشف عن عدد الإصابات بسبب نقص الإمكانات الطبية،  و أعلنت مصادر طبية موريتانية  عن إصابة 10 أشخاص بمرض حمى الوادي المتصدع  و وفاة 5 منهم ينتمون لأسرة واحدة، و قررت وزارتا الداخلية  والصحة الموريتانية منع تداول لحوم و ألبان الحيوانات في كل ولاية أدرار التي صنفت بأنها موبوءة بالمرض  في انتظار تقرير وبائي يجري إعداده حاليا بمقاطعة أوجفت التي اكتشفت فيها حالات الإصابة الأولى بالمرض.