المغرب الكبير

انتفاضة اجتماعية بالمغرب للاطاحة بنظام محمد السادس بعد احتجاجات المعلمين ثورة اجتماعية بالمغرب مطلع فبراير القادم

 

 

 

توقعت منظمة العدل والتنمية احدى المنظمات الاقليمية   التى تعد دراسات عن الشرق الاوسط وشمال افريقيا اندلاع انتفاضة اجتماعية واسعة داخل المغرب  مطلع فبراير القادم  قد تتسبب بثورة  عارمة  للاطاحة بنظام الملك محمد السادس وذلك نتيجة تدهور الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية بالمغرب والاحتجاجات الفئوية التى  باتت سمة لشوارع الرباط

 

 واعتبرت المنظمة ان تظاهر آلاف المعلمين المتدربين المغاربة وأسرهم في شوارع العاصمة المغربية الرباط احتجاجا على خطط حكومية لخفض الوظائف في قطاع التعليم مؤشر على ان المغرب  بانتظار موجة اجتماعية  واسعة تشارك بها مختلف الفئات الاجتماعية والفقراء والموظفين والتيارات اليسارية والاشتراكية  على غرار  الاحداث التونسية  بعد خروج ما يزيد عن 40 الف متظاهر للشوارع 

 

وواشار المتحدث الاعلامى للمنظمة زيدان القنائى ان  الانتفاضة الاجتماعية التى بدات بتونس ضمن موجة الثورة التونسية الثانية  وتصاعد المطالب الاجتماعية وتفشى الفساد الحكومى  ربما تتطور  وتتسع لتطال كافة المحافظات التونسية  وتنتقثل الى المغرب 

 

واكد التقرير ان الامارات والسعودية ضخت مليارات الدولارات لتخريب الثورة التونسية  والانتفاضة الاجتماعية ضد الحكومة  بعد قيامها باستئجار مخربين مثلما فعلت بمصر خلال احداث ثورة 25 يناير  واستئجارها لمخربين  افتعلوا احداث العنف والتخريب اضافة لدورها فى   افلات مبارك وزين العابدين بن على من العقاب  وذلك لمنع  نجاح الثورات بالشرق الاوسط ومنع انتقالها الى دول الخليج خشية سقوط انظمة الحكم الملكية

 

 وحذر التقرير من دور الامارات والسعودية  ضد الحركات الاحتجاجية بالمغرب وتونس خاصة بعد مشاركة القوات الجوية المغربية بالحرب السعودية داخل اليمن ضد الحوثيين