الحدث الجزائري

الطيران الحربي الفرنسي تعمد اساءة التصرف مع طائرة الجوية الجزائرية

العربي سفيان
ـــــــــــــــــ
ردت شركة الخطوط الجوية الجزائرية على الإتهامات التي طالتها من وزارة الدفاع الفرنسية بخصوص أن طائرتها التي تم إعتراضها من قبل القوات الجوية الفرنسية بالقول أن الطاقم الطائرة تحول بشكل عادي خلال خروجها من الفضاء الجوي الجزائري إلى ذبذبات المراقبة الجوية الفرنسية التي أعطت لها رمز رادار وسمحت لها بالنشاط مباشرة ضمن خط ملاحي وهي التعليمة التي طبقها طاقم الشركة الجزائرية

وقالت الجوية الجزائرية ” أنه بعد هذا الاتصال لم يتلق فريق الجوية الجزائرية أي إتصال من المراقبة الجوية الفرنسية إلى غاية إستقبال إتصال عبر ذبذبات الطوارئ من شركة طيران أجنبية كانت تنشط في نفس الفضاء تطلب منه التواصل مع المراقبة الجوية الفرنسية”

وأضافت المؤسسة الجوية أن المراقبة الجوية الفرنسية بإعلام الطاقم أنها بصدد إجراء عملية تعرف يقوم بها الجيش الفرنسي عبر إرسال طائرة حربية وهو إجراء يطبق على كل شركات الطيران إذ يتم التحقق من أن الطائرة لا تتواجد تحت تدخل غير شرعي أو أمر آخر وذلك في حال فقدان التواصل عبر الراديو أو الإنحراف عن المسار دون ترخيص