في الواجهة

وزير الاتصال يثمن قرار بوتفليقة ترسيم يناير ، ويصفه باللبنة الاخرى في الصرح الوطني للمصالحة .

توفيق ك
ـــــــــــ
ثمن وزير الاتصال جمال كعوان من غرداية قرار رئيس الجمهورية بترسيم رأس السنة الأمازيغية واعتبرها انجاز يدخل ضمن الانجازات الأخرى التي مضت منذ سنوات ، ولبنة اضافية في الصرح الوطني للمصالحة التي أرسى قيمها ، من خلال تكميل عملية تصالح الجزائري مع هويته التي يشكل البعد الأمازيغي جزءا أساسيا منها .
كما وصف هذا القرار بالحدث التاريخي يضاف الى قائمة التحقيقات الرئاسية الكبرى ، من شأنه أن يسهم في تقوية لحمة الشعب الجزائري ، مضيفا ” هذا الشعب الذي مافتىء أن أثرته دسترة تمازيغت كلغة رسمية ، هاهو اليوم يحظى بمكتسب آخر ” .
كما عبر وزير الاتصال عن فخره وامتنانه كونه أحد فاعلي هذه الإحتفالية من خلال حضوره ومشاركته الغرداويين رأس السنة الأمازيغية كونها احدى الولايات التي تمثل البعد الأمازيغي من خلال طريقة عيشهم باثراءات جديدة لأسس الهوية الوطنية والتي تكون بدورها تاريخ الجزائر العريق والكبير .
وبخصوص قطاع الاتصال ودوره في تغطية احتفاليات يناير ، كشف وزير الاتصال ان الاذاعة والتلفزيون العمومي خصصا برامج وروبورتاجات خاصة بالحدث عبر 55 اذاعة ، كما نوه بالدور المهم الذي يلعبه الاعلام العمومي منذ سنوات في ترقية الهوية الأمازيغية ، كما هو الشأن للقناة الاذاعية الثانية التي تبث عبر 25 قناة محلية ناطقة باللغتين العربية والأمازيغية والتي تعمل جاهدة على ترقية هذا البعد الأمازيغي.
من جانب آخر رحب وزير الاتصال بمقترح فتح قنوات وصحف خاصة باللغة الامازيغية وخط التيفيناغ وفق دفتر الشروط ، وقال في هذا الصدد نحن مع الانفتاح الاعلامي ، أما بخصوص قضية ازمة الاشهار الخانقة التي تشهدها بعض وسائل الاعلام فقد أرجعها الى الأزمة الاقتصادية التي تعيشها البلاد على غرار باقي القطاعات الاخرى التي شهدت تجميد في المشاريع ، وبالدرجة الأولى إلى مالكي الجرائد بخصوص التعامل مع الاشهار ، كما عتبر أن القطاع العمومي في هذا الموضوع لايمثل سوى 20 من المائة من مجموع حصص الاشهار الموزعة على وسائل الاعلام ، وقال ان كل الصحف مدعمة من طرف الدولة مبرزا دعم الدولة للصحف بخصوص الورق الذي هو مدعم بأسعار معقولة ، مضيفا أن الدولة لن تتخلى عن وسائل الاعلام بما فيها الصحف رغم الأزمة الإقتصادية .
أما بخصوص جائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف في طبعته الرابعة لهذه السنة فقد أشار وزير القطاع الى ان موضوعها سيكون حول الهوية الوطنية كما أضاف ان تنصيب سلطة الضبط للصحافة المكتوبة سيتم في القريب العاجل .
الى ذلك شهدت ولاية غرداية على هامش الاحتفالات برأس السنة الأمازيغية ، و على غرار باقي ولايات الوطن برنامجا مكثفا انطلق منذ اسبوع تخللته نشاطات ثقافية وفرق الفلكور وعروض للموروث الأمازيغي التي يتميز بها سكان واد مزاب أشرف عليها كل من الأمين العام للمحافظة السامية للغة الأمازيغية الهاشمي عصاد ووزير الاتصال جمال كعوان .