أمن وإستراتيجية

تغييرات جديدة في هيكل قيادة الجيش في 2018 .. هل يتخلى الرئيس بوتفليقة قريبا عن منصب وزير الدفاع ؟

مرابط محمد
ــــــــــــــ
تؤكد الكثير من المؤشرات أن الرئيس بوتفليقة سيعمد إلى تنفيذ تغييرات جديدة في القيادة العسكرية وقيادة الأجهزة الأمنية التابعة لوزارة الدفاع الوطني قبل نهاية العهدة الرابعة، التغيير الابرز المتوقع هو تعيين وزير للدفاع بمعنى تخلي رئيس الجمهورية عن منصبه الذي ظل محتفظا به طيلة 19 سنة .
من المتوقع أن تشهد المؤسسة العسكرية تغييرات جديدة في الاشهر القادمة، التغييرات حسب التسريبات المتوفرة ستشمل قيادات فروع الجيش، إلا أن الجديد هذه المرة يكمن في احتمال تعيين وزير للدفاع، والتطورات في الهيكل القيادي ستكون في اطارين اثنين الحركة العادية للتعيينات والتغييرات في المناصب القيادية للجيش الوطني الشعبي، اي الاحالة على التقاعد والتعيين والترقية و التغييرات على أعلى مستوى التي ستمس على الأغلب مناصب في مديريات وقيادة فروع الجيش الوطني الشعبي، لكن التغيير الأهم المتوقع سيكون في منصب وزير الدفاع الوطني الذي يشغله رسميا رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومن منظور تقني بحت فإن رئيس الجمهورية لا يحتاج عمليا لهذا المنصب السياسي ، لكونه طبقا للدستور القائد الأعلى للقوات المسلحة ، وصاحب سلطة التعيين والعزل في كل فروع القوات العسكرية وشبه العسكرية في الجزائر، الرئيس بوتفليقة كما يقول مصدر مطلع حافظ على تقليد سبقه اليه الرئيس الراحل هواري بومدين الذي احتفظ بحقيبة الدفاع الوطني طيلة سنوات حكمه الـ 13 .
كشف مصدر مطلع لموقع الجزائرية للأخبار أن التطور المهم في موضوع التغييرات في مناصب قيادية مهمة تتعلق بالإحالة للتقاعد بالنسبة لضباط يحملون رتب لواء ، بعض الوجوه المعروفة جدا في قيادة الفروع والنواحي ستغادر المشهد العام في 2018 ، بسبب الحالة الصحية وبطلب من قائد ناحية عسكرية، في ذات السياق من المتوقع ترقية عدد من الضباط الشباب من حملة رتبة عميد إلى مناصب مهمة، لكن الأهم في موضوع التغييرات الجديدة هو ما يسمى انهاء عملية اعادة تنظيم الأجهزة الأمنية التي بدأها رئيس الجمهورية قبل عدة سنوات من المتوقع إعادة دائرة المصالح الأمنية التي يقودها الجنرال بشير طرطاق إلى وزارة الدفاع الوطني ، لكن قبل هذا من المتوقع تعيين وزير للدفاع الوطني من خارج رئاسة الجمهورية، العديد من الاسماء مرشحة للمنصب المهم ابرزها الفريق أول أحمد قايد صالح، و الفريق بن علي بن علي قائد سلاح الحرس الجمهوري.