أمن وإستراتيجية

أبو حفص الموريتاني داعش فاجئ العالم

 

 

 

 قال أبو حفص الموريتاني مفتي القاعدة السابق إن تنظيم الدولة الإسلامية داعش  فاجئ العالم بصموده غير المتوقع  وكفاءته القتالية و  آلته الدعائية .

قال محفوظ ولد الوالد، المعرف بـ”أبي حفص الموريتاني”، مفتي تنظيم القاعدة الإرهابي السابق، إن تنظيم داعش الإرهابي أصبح كيانا ودولة قائمة، معتبرا أنه “أثبت كفاءة وصمودا لم يكن متوقعا”، وفق قوله.

وأضاف ولد الوالد، في تصريحات صحفية له، أن “داعش أصبح يسيطر على مناطق واسعة بحجم مساحة بريطانيا، بعدد من السكان يساوي عدد سكان دولة السويد، ولديه ميزانية تقدر بميزانيات دول، ورأى أن التنظيم أصبح واقعا يجب عدم تجاهله، معتبرا أن معالجة الظاهرة تتطلب الاعتراف بالواقع وليس بالتقليل من شأنه”- على حد قوله-.

وتابع: “أنا في الحقيقة، رغم اختلافي مع داعش، وهو اختلاف ذكرته أكثر من مرة، إلا أني أحب أن أكون منصفا في حكمي على هذا التنظيم، فالحقيقة فقد التنظيم بعض عناصره وفقد بعض الأراضي وبعض المكاسب، لكن حقيقة أثبت كفاءة عالية وصمودا لم يكن يتوقعه أحد، فاجأ العالم في الوقت الذي كان يتعرض فيه لهجمات تحالف دولي مشكل من أكثر من 60 دولة باستيلائه على الأنبار”، وفق وتعبيره.

وعن كيفية جذب التنظيم لأعداد كبيرة قال مفتي القاعدة: إن “التنظيم نجح من خلال آلته الدعائية، واستخدام التقنية العالية، أن يجتذب آلافا، بل عشرات الآلاف من الأوروبيين والأمريكيين ومن روسيا”.