أمن وإستراتيجية

عناصر من الفرقة 101 المحمولة جوا في إفريقيا القوات الأمريكية تدخلت في مالي و بوركينا لإنقاذ رعايا أمريكيين

 

 

 نشرت أمريكا   عددا غير معروف من قواتها الخاصة التي تنتمي  للفرقة 101 المحمولة جوا بالإضافة إلى قوة من المارينز  وقوات من مجوعة دلتا  فورس في دول إفريقية  للتدخل في الحالات العاجلة وسمح إتفاق  غير معلن  للقوات الأمريكية بإستغلال قواعد عسكرية فرنسية في دول إفريقية منها مالي و  والمغرب وتونس وتشاد.

 أنشأت الولايات  المتحدة الأمريكية وفرنسا نظاما للإنذار  والتدخل  يشمل   أكثر من 20 دولة  إفريقية من أجل التدخل السريع  لإنقاذ رعايا البلدين في حالة  وقوع اية عملية إرهابية تستهدف  رعايا دول غربية  في  الدول الإفريقية .

 قال مصدر من قيادة  حلف الأطلسي في بلجيكا لموقع الجزائرية للأخبار  إن القوات الأمريكية الخاصة التي تدخلت في  فندق راديسون في  العاصمة المالية  باماكو في نوفمبر 2015  وفي عاصمة  بوركينافاسو تنتمي للفرقة 101 المحمولة جوا، وأشار مصدرنا إلى أن القوات الأمريكية التي تدخلت  في الحالتين كانت   لها مهمة  محددة  هي  حماية الرعايا  الأمريكيين الذين تعرضوا للاحتجاز  و الاختطاف في العمليتين الإرهابيتين،  وأشار المتحدث إن  قيادة القوات الأمريكية في إفريقيا  توصلت في السنوات الأخيرة  للإتفاق  مع 20 دولة  إفريقية  منها المغرب  و تونس  وموريتانيا  للتدخل في  حالة تعرض  حياة  مواطنين أمريكيين  للخطر إثر عمليات  اختطاف أو عمليات إرهابية أخرى، وأشار  إلى وجود تعاون وثيق  بين قيادة القوات الأمريكية في إفريقيا  والقوات الفرنسية في 11 دولة إفريقية  لتبادل المعلومات  الاستخبارية المتعلقة بمكافحة الإرهاب و السماح  للقوات الأمريكية باستغلال القواعد العسكرية الفرنسية  على أن تمنح أمريكا نفس التسهيلات للقوات الفرنسية في  إفريقيا.