الجزائر من الداخل

بوضياف تكوين 54 ألف شبه طبي قريبا

 

 أكد وزير الصحة وإصلاح المستشفيات عبد المالك بوضياف  أن وزارته اتفقت مع ممثلي  شبه الطبيين  على إطلاق  عملية  تكوين  واسعة النطاق تمس 54 ألف ممرض   عبر الوطن 

 قال وزير الصحة و إصلاح المستشفيات على هامش  زيارة العمل التي قادته يوم الأحد  إلى ولاية  تيسمسيلت  أن  وزارته  ستغير طريقة تسيير القطاعات  الصحية على المستوى الوطني، وأشار الوزير إلى أن طريقة التسيير الجديدة ستكون  أكثر فاعلية وأضاف الوزير  اتفقنا يوم السبت الماضي  مع ممثلي شبه الطبي على الانطلاق في التكوين لفائدة هذا السلك لمدة 3 أشهر، مبرزا أن العملية تمس 54 ألف عون على المستوى الوطني، منهم 740 قابلة. ودعا الوزير أعوان شبه الطبي إلى الانخراط في التكوين بهدف الاستفادة من الترقيات. 

وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات عبد المالك بوضياف قال إن  نظام التسيير الجديد للقطاع الصحي،   سيكون فعالا  في بداية الشهر الثالث من العام الجاري ، بتجسيد خارطة صحية جديدة، تسمح بتغيير نمط التسيير ومتابعة المسار الخاص بالمريض. وأشار بوضياف خلال زيارته أمس لولاية تيسمسيلت، 

 المستشفيات  ستتبادل المعلومات حول وضعية مرضى السرطان عبر شبكة لتبادل المعلومات والملفات في مجال التكفل بالمرضى ن عبر الوطن،  وأوضح الوزير إن هذه الشبكة تضم مصالح العلاج الكيميائي للولاية وكذا الولاية المرجع في العلاج الإشعاعي، على غرار المركز الاستشفائي الجامعي للبليدة. وستسمح بضمان متابعة صحية جيدة للمريض، لاسيما في مجال العلاج الكيميائي والإشعاعي. وحسب بوضياف فإن دائرته الوزارية تجسّد حاليا سياسة للصحة الجوارية؛ من خلال إنشاء مصالح للعلاج الكيميائي لمرضى السرطان على مستوى الدوائر؛ مما يساهم في التخفيف من عناء تنقّل المرضى إلى عواصم الولايات والمستشفيات البعيدة. ودعا في هذا الصدد، إلى ضرورة التنسيق بين الولاية ومصالح العلاج الكيميائي والولاية المرجع في مجال علاج السرطان. كما أعلن الوزير، من جهة أخرى، عن قرار تحويل ملحقة معهد باستور الجاري إنجازها بمدينة تيسمسيلت والتي كانت محل تفقّد خلال هذه الزيارة، إلى مصلحة الاستعجالات الطبية التي من شأنها تخفيف الضغط عن المصلحة المتوفرة.