أخبار هبنقة

الجزائر أفضل من أمريكا اليابان الجزائر من المرتبة 89 إلى المرتبة 29 عالميا في تمثيل المرأة

 الحمد لله  الذي  أوصل الجزائر إلى مرتبة متقدمة على اليابان وأمريكا ليس في  صناعة السفن  ولا في  صناعة أجهزة  الكمبيوتر اللوحية  بل في  تمثيل المرأة بالبرلمان،  نعم  حسب معهد  بروكينغز  فإن أمريكا اليابان  دول متخلفة  في مجال تمثيل المرأة في البرلمان  مقارنة مع الجزائر.
 حققت الجزائر في عهد الرئيس بوتفليقة الميمون قفزة نوعية  يجب  الاحتفال  بها القفزة تمثلت  في وصول الجزائر إلى   المرتبة 29   في التمثيل النسوي بالبرلمان بعد  أن عانت من التخلف الكبير في مجال تمثيل المرأة في عهد الرؤساء المقبورين ،  الجزائر اليوم تحتل  الرتبة  29 عالميا في مجال تمثيل المرأة في البرلمان استنادا إلى تقرير أعدته مؤسسة بروكينغز الأمريكية الذي يقع مقرها بواشنطن، نفس المؤسسة اشارت إلى تصنيف الجزائر في عام 2000  في  مجال تمثيل المرأة في المرتبة رقم 89  أي أن الجزائر تجاوزت طبقا للتقرير 60 مرتبة  في  15 سنة  لله الحمد المنة  على  هذا التقدم .
وتؤكد هذه المرتبة حسب التقرير المساهمة “المتزايدة” للمرأة الجزائريةفي الحياة السياسية للبلاد.
وأشار التقرير، إستنادا إلى معطيات المنظمة الدولية للبرلمانات التي نشرتبتاريخ 1 سبتمبر 2015 فإن نسبة التمثيل النسوي في البرلمان الجزائري بلغ6ر31%.
و في إطار تقييم الحكامة في إفريقيا فقد تصدرت أربع دول إفريقية من بينها جنوب إفريقيا المراتب العشر الأولى لهذا الترتيب العالمي في مجال التمثيل النسوي في البرلمان متقدمة العديد من الدول المتطورة بما فيها الولايات المتحدةو اليابان.
وتمثل النساء المنتخبات في الولايات المتحدة 4ر19 % من العدد الإجماليللممثلين في البرلمان الأمريكي. و بالمقابل لا يوجد أي تمثيل نسوي في البرلمانالقطري.
وفيما يخص البلدان المغاربية تأتي تونس في المرتبة 32 بنسبة تمثيل تقدرب 3ر31 % في حين يحتل كل من المغرب و ليبيا أدنى المرتبات و هي على التوالي87 (17 %) و 91 (16%).
وعلى الصعيد الإفريقي ينبغي على العديد من الدول تقليص التباينات بينالجنسين في مجال المساهمة السياسية لا سيما جزر القمر و نيجيريا و البنين و ماليو سوازيلاند.