المغرب الكبير

الضحية هذه المرة سيدة سويسرية القاعدة في بلاد المغرب تعود لتنفيذ عمليات الاختطاف

 

 

 نفذت  جماعة مسلحة يعتقد  على الأغلب  أنها مرتبطة بتنظيم  قال الجيش المالي وسكان محليون إن مواطنة سويسرية تعمل بالتبشير اختُطفت من منزلها في مدينة تمبكتو أمس، بعد نحو أربع سنوات من إخراج الجماعات المتشددة لها من نفس المدينة إبان سيطرة القاعدة وحليفاتها على شمال مالي.

ولم تتوافر معلومات عن المهاجمين ولم تصدر أي جهة إعلانا بالمسؤولية وإن كانت الأنظار تتجه إلى تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي الذي ينشط في مناطق صحراوية في شمال المدينة.

وعادت المواطنة السويسرية بياتريس ستوكلي إلى تمبكتو بعد خروج الجماعات المتشددة منها، لممارسة عملها في التبشير. وأكد أحد سكان تمبكتو يعرف ستوكلي أنها خطفت مرة أخرى.

وقال سليمان ميجا المتحدث باسم الجيش المالي “إنه يؤكد أن امرأة أوروبية خُطفت في تمبكتو صباح أمس”.