ولايات ومراسلون

ملف الفساد في بلدية الحراش فوق مكتب والي العاصمة ومصالح الأمن تحقق

كشفت مصادر من ولاية الجزائر أن الوالي قرر ايقاف الأمين العام لبلدية الحراش تحفظيا، بعد ورود تقرير مطول حول قضية تلاعب بعقارات، ثبوت حالات سوء التسيير بالمجلس الشعبي لبلدية الحراش بالعاصمة، وقد تم توقيف الأمين العام للبلدية بشبهة وجود تلاعب بالأراضي وبيعها بطرق غير شفافة، وقال مصدر من بلدية الحراش إن تحقيقا فتح في الموضوع ، حيث يجري حاليا التحقيق مع موظفين في بلدية الحراش، لكشف المتواطئين في قضية التلاعب باراضي خصوصا بعد أن أثبت التحريات الأولية والشكاوى وقوع مواطنين ضحايا للنصب والإحتيال ووجود حالات خق للقانون، ومن المنتظر أن يتم تحويل الملف لوكيل الجمهورية لدى محكمة الحراش للنظر في القضية.
وكانت فرقة البحث والتحري للدرك الوطني في باب جديد والفرقة الاقتصادية المالية بأمن ولاية الجزائر قد فتحت في قوت سابق تحقيقا حول الفساد في بلدية الحراش حول تورط رئيس المجلس الشعبي البلدي السابق في قضايا تتعلق بالتلاعب بالمال العام والصفقات غير القانونية.