أمن وإستراتيجية

تحذير أمني من هجمات غير تقليدية لتنظيمات ارهابية ضد مصر الجزائر وتونس

المحرر العسكري لموقع الجزائرية للاخبار
ـــــــــــــ
من غير المستبعد حسب مصدر أمني مطلع أن تتعرض دول جوار ليبيا أو حتى بلدان افريقية لهجمات ارهابية باستعمال اسلحة كيميائية، بعد أن أكدت تقارير وتحذيرات أمنية من امتلاك تنظيم داعش ليبيا لما لا يقل عن 5 أطنان من مواد كيميائية خطيرة ، نقلها معه إلى مواقع نشاطه الجديدة في العمق الليبي .
تشتبه أجهزة أمنية في امتلاك مجموعات مسلحة تتبع تنظيم داعش الإرهابي في ليبيا لأسلحة كيميائية خطيرة نقلتها معها قبل مغادرة معاقلها في يالمدن الليبية الكبرى المحررة، وقال مصدر أمني مطلع لموقع الجزائرية للاخبار إن تنظيم الدولة في ليبيا استحوذ على ما لا يقل عن 5 أو 6 أطنان من مواد كيميائية مختلفة يمكن استغلالها في صناعة اسلحة كيميائية خطيرة، وقد عثرت قوات الجنرال خليفة حفتر وقوات البناين المرصوص على بقايا مختبرات سرية لداعش تشير إلى عمله على تكريب مواد كيميائية .
يجتمع خبراء وممثلون عن أجهزة أمن ومخابرات عدة دول قريبة من ليبيا مع ممثلين عن فرنسا الولايات المتحدة الأمريكية و بريطانيا، خلال ايام حسب
مصدر دبلوماسي طلب عدم الكشف عن هويته لدراسة موضع تحذير أمني يشير إلى امتلاك تنظيم الدولة في ليبيا لأسلحة غير تقليدية التقارير الأمنية أشارت إلى أن داعش ليبيا بدأ في تطوير غاز السارين السام وغاز الخردل لاستعمالهما ضد أية قوات تقتحم معاقله في الأشهر القادمة .
المخاوف الأعظم لدى الدول التي قررت الانخراط في الجهد الدولي للقضاء على داعش ليبيا تكمن في احتمال استخدام هذه الغازات في صواريخ متوسطة المدى خاصة مع حصول تنظيم الدولة على وقود صواريخ سكود بي، حيث تشير تقارير إخبارية إلى أن التنظيم استولى على كمية مهمة وقود هذه الصواريخ وهو مؤشر بالغ الخطورة ، التقارير السرية أشارت إلى أن داعش ليبيا يستغل خبراء ومهندسين من مصر ومن ليبيا وتونس لتصنيع أسلحة كيميائية بدائية بإستغلال ورشات تمت السيطرةعلايها في مدينة برقة الليبية.